ضرب وجرح مفضي إلى الموت بفاس..فرقة مكافحة العصابات تطيح بمرتكب الجريمة

حرر بتاريخ من طرف

أوقفت عناصر فرقة مكافحة العصابات التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة فاس، صباح اليوم الخميس 19 غشت الجاري، شخصا يبلغ من العمر 34 سنة، من ذوي السوابق القضائية، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالضرب والجرح المفضي إلى الموت.

وحسب المعطيات الأولية للبحث، فقد دخل المشتبه فيه في نزاع مع الضحية البالغ من العمر 27 سنة، الأمر الذي تطور إلى تبادلهما الضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض، مما تسبب في وفاة الضحية بعد نقله للمستشفى المحلي لتلقي العلاجات الضرورية.

وقد أسفرت الأبحاث والتحريات المنجزة في هذه القضية عن تحديد هوية المشتبه فيه وتوقيفه وحجز السلاح الأبيض المستعمل في هذا الاعتداء، وذلك بعد مرور وقت وجيز من ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

وذكرت ولاية أمن فاس بأنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا تحديد الخلفيات الحقيقية لارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة