ضربة موجعة للجزائر.. غياب بلاد الكابرانات عن معرض مدريد الدولي للسياحة

حرر بتاريخ من طرف

بعدما حاولت مزاحمة المغرب العام الماضي برواق بدائي ومحتشم لم يتستطع ان يستقطب السياح او مهنيي القطاع في اسبانيا،او يغير شيئا من واقع الفشل الجزائري، عجزت بلاد الكابرانات، هذه السنة عن ضمان مكان لها داخل معرض مدريد الدولي للسياحة، مقابل تواصل الحضور المتميز والاستثنائي للمغرب، الذي يواصل ريادة القطاع قاريا، والتموقع بشكل مميز عالميا بفضل وجهات رائدة من قبيل وجهة مراكش.

واعتبر مهتمون بالقطاع، بإن غياب قطاع السياحة والصناعة التقليدية بالجزائر عن فعاليات معرض FITUR المنظم في الفترة الممتدة من 18 إلى 23 يناير 2023 بمركز المؤتمرات IFEMA بالعاصمة الاسبانية مدريد، يعتبر ضربة موجهة لقطاع السياحة في الجزائر التي انشغلت هذه السنة بمحاولة مزاحمة المغرب رياضيا وتنظيميا، من خلال فعاليات الشان التي تفننت الجزائر في محاولة استهداف المغرب خلالها.

ويعد معرض مدريد الدولي للسياحة حاليا ثاني أكبر معرض تجاري في العالم، والأول من حيث التأثير على سوق أمريكا اللاتينية، حيث تجمع كل نسخة للمعرض أكثر من 11 ألف شركة، تأتي من نحو 165 دولة، بالإضافة إلى ممثلين رسميين من عدد كبير من الدول من جميع أنحاء العالم.

كما يعتبر أيضا الحدث الأسباني الرئيسي لقطاع السياحة، ويحضره أكثر من 250 ألف مشارك من جميع أنحاء العالم، بالإضافة إلى قدرته على الابتكار والترويج لقطاعات سياحية جديدة، والريادة التكنولوجية في إدارة السياحة، ويترتب عليه تأثير اقتصادي قدره 330 مليون يورو سنويا، الأمر الذي ينعكس بشكل مباشر على انتعاش الأنشطة السياحية، وتعزيز القطاعات المرتبطة بالسياحة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة