ضربة موجعة لـ”البوليساريو” من جمهورية جنوب السودان

حرر بتاريخ من طرف

أعلن وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي لجمهورية جنوب السودان ، نيال دينق نيال ، الجمعة 28 شتنبر في مقر الأمم المتحدة أن بلاده لا تعترف بوجود “البوليساريو “، مؤكدا أن الرئيس سلفاكير ميارديت بعث رسالة في هذا الشأن الى الملك محمد السادس .

وقال رئيس الدبلوماسية في جنوب السودان، عقب مباحثات أجراها مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة، بحضور المدير العام للدراسات والمستندات محمد ياسين المنصوري، “في هذه الرسالة ، يخبر الرئيس سلفا كير ميارديت جلالة الملك بشكل قاطع بأن جمهورية جنوب السودان لم تربطها أبدا، ولاتقيم أي علاقة مع هذا الكيان الانفصالي. نحن نحترم بشكل كامل سيادة المملكة المغربية ووحدتها الترابية”.

واضاف “نحن لا ندعم أي كيان أيا كانت تسميته، والذي يدعي وجودا منفصلا عن المغرب”، مردفا أن بلاده تؤيد التوصل إلى حل لقضية الصحراء تحت رعاية الأمم المتحدة.

كما أعرب نيال دينق نيال عن امتنان جمهورية جنوب السودان لجلالة الملك و”لكل ما قام به جلالته” من أجل بلاده، مبرزا أن الزيارة التي قام بها صاحب الجلالة لجنوب السودان شكلت في حد ذاتها “إنجازا عظيما لشعب جنوب السودان”.

وذكر، في هذا السياق، بأنه خلال هذه الزيارة الملكية، قام جلالة الملك بزيارة المستشفى الميداني للقوات المسلحة الملكية في جوبا، في إطار مهمة إنسانية لفائدة ساكنة جمهورية جنوب السودان. وسلم جلالته مساعدة إنسانية هامة لفائدة ساكنة هذا البلد، فضلا عن هبة شملت معدات وتجهيزات طبية لفائدة مستشفى جوبا.

وأشار نيال دينق نيال إلى أن المغرب تعهد بمساعدة حكومة جنوب السودان في مختلف المجالات، لاسيما في مجال تطوير البنى التحتية وقطاع الصحة، مضيفا أن بلاده دولة فتية بحاجة للدعم كي تنخرط في مسيرة التقدم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة