ضحية سعد المجرد تخرج بتصريحات مثيرة بعد اعتقاله

حرر بتاريخ من طرف

خرجت الشابة الفرنسية لورا بريول، التي اتهمت الفنان المغربي سعد لمجرد في اكتوبر من 2016  بالاعتداء الجسدي والاغتصاب، عن صمتها من خلال تدوينة مثيرة، بعد اعتقال الفنان المغربي، من جديد في فرنسا على خلفية اتهامه في قضية مماثلة أمس الاحد.

وقالت لورا بريول، في تدوينة على حسابها بالفيسبوك: إن “ضحية المجرد الجديدة ما كان لها أن تعيش هذه الدراما لوكانت العدالة أكثر صرامة”.

ويشار ان النيابة العامة الفرنسية،قررت صبيحة اليوم الإثنين 27 غشت، تمديد وضع الفنان المغربي سعد المجرد، في الحراسة النظرية لمدة 24 ساعة أخرى.

ونقلت وكالة “فرانس برس”، عن السلطات القضائية، أن ” المجرد معتقل تحت شبهة الاغتصاب في منتجع الفرنسي الشهير سان تروبيه، على شاطئ الريفييرا الفرنسية، في ليلة من السبت إلى الأحد، ليتم تمديد الحراسة النظرية 24 ساعة صباح يوم الاثنين”.

وأضاف المصدر، أن المدعي العام في مدينة دراجينيان ، الواقعة في الجنوب الشرقي لفرنسا، أكد أن “القضية معقدة” حيث وقعت “في سياق الاجتماعات في النوادي الليلية”، مشيرا إلى أن هناك “روايتان متعارضتان تماما، مما يتطلب مزيدًا من التحقيق والاستماع إلى أي شهود آخرين في القضية”

وكانت النيابة العامة الفرنسية، قد أعلنت أمس الأحد 26 غشت، أن المغنّي المغربي سعد لمجرّد موقوف منذ صباح الأحد في مركز الدرك في سان تروبيه بعدما تقدّمت امرأة ببلاغ ضدّه تتّهمه فيه بالاعتداء عليها جنسياً ليل السبت-الأحد في المدينة الساحلية الجنوبية.

ووفقا لوكالة الأنباء الفرنسية”، فقد قالت النيابة العامة في مدينة دراغينيان إن توقيف لمجرّد، الملاحق أصلاً في فرنسا بدعاوى اغتصابٍ أخرى، جرى بناء على شكوى رفعتها ضدّه امرأة تتهمه فيها بارتكاب “أفعال ينطبق عليها الاغتصاب”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة