صنع ونشر الأخبار الزائفة حول فيروس كورونا يجر 126 شخصا للمتابعة

حرر بتاريخ من طرف

أورد تقرير رئاسة النيابة العامة برسم سنة 2020، أن عدد المتابعين في الجرائم ذات الصلة بصنع ونشر الأخبار الزائفة المرتبطة بفيروس كورونا وصل إلى 126 شخصا.

وجاء في التقرير بأنه منذ الإعلان عن الحالات الأولى المسجلة بالمغرب، شهدت وسائل التواصل الاجتماعي وتطبيقات التراسل الفردي، تفشيا للمعلومات المضضلة والأخبار الزائفة حول الفيروس، كالتشكيك في وجوده أو فبركة بلاغات رسمية صادرة عن المؤسسات لوطنية. وانعكس انتشار هذه الأخبار على ثقة الناس في المؤسسات وفي وسائل الإعلام، كما عرقل مجهودات السلطات العمومية في سعيها إلى تدبير أزمة انتشار الفيروس.

وأصدرت، في هذا السياق، رئاسة النيابة العامة دورية تضمنت تعليمات لفتح أبحاث بشأن كل نشر يتعلق بالأخبار الزائفة أو الوقائع غير الصحيحة أو الوثائق المختلفة التي من شأنها إثارة الفزع بين الناس أو النظام العام، يقول التقرير.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة