صندوق “كورونا” يتلقى مساهمات إضافية من مؤسسات وأفراد

حرر بتاريخ من طرف

تتواصل حملة المساهمات المقدمة من المؤسسات والأفراد لفائدة “الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، الذي تم إحداثه تنفيذا للتعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وهكذا قرر المدير العام للوكالة المغربية للأمن والسلامة في المجالين النووي والإشعاعي المساهمة براتب شهر واحد، فيما قرر الكاتب العام المساهمة ب 50 بالمائة من راتبه الشهري، ورؤساء القطاعات ب 25 في المائة من راتبهم الشهري.

وأعلنت الوكالة، في بلاغ، أن كافة مسؤوليها وأطرها وأعوانها سيساهمون في هذه الحملة التضامنية الوطنية، كل حسب استطاعته، “تفاعلا مع التعليمات الملكية السامية بإحداث الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا کوفید-19 المستجد، وتنفيذا للمقتضيات الدستورية القاضية بتحمل الجميع للأعباء الناجمة عن الآفات والكوارث التي تصيب البلاد”.

واستحضارا لقيم التكافل والتضامن المنبثقة من روح المجتمع المغربي واستجابة للمبادرة الملكية السامية بإحداث صندوق خاص بتدبير جائحة فيروس كورونا المستجد، قررت جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي مؤسسة مسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء المساهمة بمبلغ قدره 250 ألف درهم ، والذي يمثل نصف المنحة السنوية المخصصة للجمعية من طرف مؤسسة مسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء.

وذكر بلاغ للجمعية أن هذه المساهمة تجسد انخراطها التام في الجهود التي يبذلها المغرب إلى جانب عدد من الهيآت والجهات التي بادرت للمساهمة في موارد الصندوق، وتعبئتهم إلى جانب كل المواطنات والمواطنين لمكافحة هذا الوباء والتغلب على آثاره تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك محمد السادس.

من جانبها، قررت وكالة التنمية الاجتماعية المساهمة بمبلغ مليون درهم. كما قرر مدير الوكالة المساهمة شخصيا بما يعادل راتب شهر في الصندوق الخاص بتدبير ومواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد.

وعبر مدير وكالة التنمية الاجتماعية في بلاغ لها، بهذه المناسبة، عن استعداد الوكالة وجاهزيتها للانخراط في كافة المبادرات التي تتخذها بلادنا لما فيه الصالح العام تحت القيادة الرشيدة والحكيمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة