صفعة قوية.. جيبوتي تغير رأيها وتقرر استضافة الجزائر بالمغرب

حرر بتاريخ من طرف

بعد أن كانت جيبوتي قد اختارت العاصمة المصرية القاهرة لإقامة المباراة التي ستجمعها بالمنتخب الجزائري، إذا بها تغير رأيها و تراسل الكاف رسميا،وتخبره باختيارها المغرب لإستضافة الجزائر يوم 11 نوفمبر المقبل.

وكانت العديد من الصفحات ومواقع الصرف الصحي الجزائرية قد صفقت لما سمته الإنتصار والتدخل الناجح الذي قام به محمد روراوة الرئيس السابق للإتحادية الجزائرية لكرة القدم للحيلولة دون إجراء لقاء العودة برسم تصفيات مونديال قطر 2022 بين منتخب بلاده ومنتخب جيبوتي بالمغرب وتعويضه بمصر، إلا أن أبواق الجارة الشرقية تلقت صفعة قوية في ظل تمسك فيدرالية جيبوتي لكرة القدم بإجراء مباراة الاياب في المغرب.

ويخوض منتخب جيبوتي مبارياته الدولية في المغرب، لعدم توفره على ملعب يستجيب للمواصفات والمعايير الدولية لخوض مبارياته في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم.

وإضافة إلى جيبوتي، استضاف المغرب، في السنة الحالية، المباريات الدولية لمنتخبات بوركينافاصو، الموزمبيق، غينيا بيساو، غينيا كوناكري، مالي، إضافة إلى المنتخب السوداني، الذي قرر هو الآخر، خوض مبارتيه الأخيرتين في تصفيات المونديال في المغرب.

يذكر أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، سبق لها أن وقعت الكثير من اتفاقيات الشراكة والتعاون من عشرات الاتحادات الإفريقية لكرة القدم، تخص تطوير البنى التحتية وخوض المباريات الودية، وخوض التجمعات التدريبية والمباريات الدولية في الملاعب المغربية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة