“صفر” إصابة بكورونا بجهة مراكش آسفي ومجهودات كبيرة لاحتواء الفيروس

حرر بتاريخ من طرف

جاءت التحليلات المخبرية، التي أجريت على جميع المواطنين الذين ظهرت عليهم أعراض تشبه تلك التي تصاحب المصابين بفيروس “كورونا” المستجد بجهة مراكش آسفي خلال الـ 24 ساعة الماضية، كلها سلبية، وَفق إحصائيات المندوبية الجهوية للصحة بجهة مراكش آسفي.

وتشير آخر الإحصائيات المحيّنة، إلى تباث عدد الاصابات بفيروس كورونا المستجد بجهة مراكش آسفي، التي استقرت في 739 مصاب خلال الـ24 ساعة الماضية، إلى حدود الساعة العاشرة من صباح يومه الثلاثاء 21 أبريل 2020.

وأظهرت نتائج التحاليل المخبرية التي أجريت على مجموعة من الأشخاص من مختلف أقاليم جهة مراكش آسفي، أنهم غير مصابين، وذلك بعد إجراءات الفحص والمتابعة اليومية للحالات المشتبه فيها، حيث ثبت خلوها من الفيروس الخطير.

وفي إطار الجهود المبذولة لاحتواء الفيروس، وضعت المندوبية الجهوية للصحة بجهة مراكش آسفي، برنامجَ عمل وتخطيط دقيق حسب تطور الحالة الوبائية لانتشار الفيروس في كل إقليم، عبر تجهيز وحدات العزل الصحي بالمستشفيات المخصصة لاستقبال الحالات التي تظهر عليها أعراض المرض، كما تجندت كل الأطر الصحية، من أطباء وممرضين وإداريين، بالإضافة إلى السلطات الولائية وعلى رأسها والي جهة مراكش آسفي كريم قسي لحلو وكذا السلطات الإقليمية والأجهزة الأمنية، للوصول إلى نتيجة “صفر” إصابة بـ “كوفيد-19” بمختلف أقاليم الجهة.

وتدعو مصالح وزارة الصحة ساكنة جهة مراكش آسفي إلى الالتزام بمنازلهم وضرورة العمل بالنصائح الوقائية الفردية، خاصة تنظيف اليدين بالماء والصابون أو بالمحلول الكحولي، واحترام مسافة الأمان وارتداء الكمامات لتفادي انتشار هذا الوباء، لتحافظ جهة مراكش آسفي على نتيجة “صفر” حالة إصابة بفيروس “كورونا” القاتل طيلة الأيام والأسابيع المقبلة.

يشار إلى أن حصيلة المتعافين من فيروس كورونا المستجد على مستوى جهة مراكش أسفي بلغت 66 حالة غادرت مختلف مستشفيات المدينة الحمراء، بينما توفي على إثر الفيروس 37 شخصا.

وتحتل مدينة مراكش الصدارة في نسبة المصابين بالجهة والرتبة الثانية وطنيا وراء مدينة الدار البيضاء، بما يناهز 470 حالة اصابة مؤكدة بالفيروس، متبوعة باقليم الرحامنة بـ 215 حالة ثم الحوز بـ 26 اصابة وشيشاوة بـ 23 حالة و3 حالات مؤكدة في قلعة السراغنة وحالتين في الصويرة، فيما لا وجود لأية حالة مصابة بكورونا في كل من إقليمي آسفي واليوسفية.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة