أنستغرام يفضح صاحبة محلات للحلاقة بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

أثارت صفحة على موقع أنستغرام فضيحة صاحبة صالون و ” سبا ” بمنطقة ” بلازا ” بجيليز ، الذي مافتئ سكان المنطقة يشتكون مما يقع داخله تحت ذريعة التدليك ” الماساج ” .

كما تطرقت الصفحة ذاتها إلى كيفية امتلاك الصالون من طرف صاحبته التي كانت مجرد مستخدمة عادية في وكالة ، التي تتهمها الصفحة المذكورة بالاحتيال على أجنبي مسن ، بعد أن توطدت علاقتهما المشبوهة و أضحت توقع الشيكات باسمه .

و أوضحت التدوينة نفسها ، أن المعنية بالامر عمدت في محاولة للتخلص من الأجنبي المسن، إلى توقيع شيك باسمه قدرت قيمته بحوالي مليار و ستمائة مليون سنتيم ، الامر الذي كلف الضحية السجن ، ليضطر إلى  بيع ممتلكاته بأوربا بواسطة توكيل لاحد الأصدقاء ، لتأدية مبلغ الشيك ، للخروج من السجن قبل مغادرة المغرب مكرها .

وكشفت صفحة التواصل الاجتماعي التي أثارت العديد من الحقائق، أن المعنية بالامر ، بعد قيامها بعمليات تجميل لتغيير ملامحها ، رغبت في حمل لقب عائلة عريقة بمراكش، من خلال الاقتران بمتزوج  يعمل مهندسا ، رغم انه كان يرفض فكرة الزواج منذ البداية ، لكنها عملت على إغوائه باقتناء سيارة فاخرة ، جعلت الشاب يطلق زوجته و يقترن بها ، الامر الذي راكم عليها ديون عديدة .

هذا و يذكر أن الصفحة التي وضعت صور المعنية بالامر ، و كذلك صورة للصالون ، خلفت تعليقات عديدة ، تتهم المعنية بالامر بسرقة عرق جبين المستخدمين عندها ، الذين يصفون الصالون المذكور  ب ”  وكر الدعارة ”  .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة