صفحات “تسريبات” تتوعد بمساعدة الغشاشين وتسريب أجوبة الامتحانات رغم أنف بلمختار

حرر بتاريخ من طرف

لم تفلح الإجراءات التي أعلنتها وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني في ثني صفحات الـ”تسربات” الخاصة بالمساعدة على الغش في امتحانات البكالوريا من الظهور من جديد على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”،

فعلى بعد أقل من أسبوع من بداية امتحانات البكالوريا، انتشرت بشكل كبير صفحات تحمل أسماء مختلفة كـ”تسريبات 2016″ و”جنود التسريبات” وغيرها من الأسماء تقدم لنفسها على أنها صفحات خاصة بتسرب أسئلة واجوبة امتحانات البكالوريا لكل من مستويات الأولى والثانية بكالوريا، كما تتوعد الوزارة الوصية بمساعدة التلاميذ على الغش في هذه الامتحانات وفق ما اوردته يومية “الاخبار” 
 
وتعرف صفحات ال”تسريبات” والتي جرى في الغالب انشاؤها العام الماضي لتسريب امتحانات البكالوريا، وجرى تحيين أسمائها لتظهر على انها خاصة بالامتحانات القادمة، نشاطا كبيرا من قبل الآلاف من المتابعين والمشتركين بها، حيث يتم العديد من التدوينات التي تطمئن الغشاشين إلى أن الاجراءات التي تبنتها الوزارة الوصية لن تثني المسرفين عن تلك الصفحات عن تسرب الامتحان

وتم من خلال الصفحة نشر تعاليق وتدوينات تتضمن في أغلبها اقتراحات لطرق جديدة للغش في الامتحان، كما عرض إحدى هذه الصفحات “سماعات” غير مرئية لمساعدة الغشاشين، في الوقت الذي نشرت صفحات أخرى مواضيع مختصر لعدد من المواد أغلبها أدبية وقالت بأنها “حجابات النقيل”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة