صعوبات العبور من باب مليلية المحتلة تصل البرلمان

حرر بتاريخ من طرف

يواجه مستعملو معبر بني انصار بالناظور خلال الدخول أو الخروج من مدينة مليلية المحتلة صعوبات ومعاناة كبيرة بسبب قلة الشبابيك و العناصر التي يمكنها القيام بعملية الفحص و التأشير على الدخول أو الخروج.

ويتطلب العبور بين الجانبين انتظار وقت طويل و في ظروف جد صعبة ، لكون أن المعبر لا تتوفر فيه ظروف الاستقبال و الانتظار، و بسبب البطء في عملية العبور يضطر مستعمليه إلى الانتظار لساعات طويلة و التي تتجاوز أحيانا سبع ساعات.

ويعاني أكثر من هذا الوضع المواطنون المغاربة المقيمون بالثغر المحتل، و العمال المغاربة المقيمون بالمناطق المجاورة له، الذين يضطرون إلى استعمال المعبر بشكل شبه يومي، ما يقلل من راحتهم، إذ يقضون تقريبا يومهم كاملا في مشقة العمل و المعبر والذي يتطلب منهم أربعة عشرة ساعة يوميا في الذهاب و الإياب إلى العمل دون ساعات العمل.

وفي سياق متصل، وجه النائب محمادي توحتوح، سؤالا كتابيا، إلى وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، عن الإجراءات العاجلة التي سيتم اتخاذها لتحسين و تسريع عملية العبور في معبر بني انصار أو فتح المعابر الأخرى مع الثغر المحتل للتخفيف من معاناة مستعمليه.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة