صراع مثير بين الوداد والرجاء في ديربي الكرة المغربية

حرر بتاريخ من طرف

تتجه أنظار عشاق كرة القدم المغربية إلى قمة الجولة العاشرة من منافسات الدوري المغربي لكرة القدم، إذ يتجدد موعد الإثارة والتشويق، عبر لقاء الديربي، بين الوداد والرجاء، في واحدة من أكثر المباريات إثارة في الكرة المغربية.

ولن يخرج ديربي المغرب، بين الوداد والرجاء، اليوم الأحد، عن سياق المنافسة الشرسة التي احتدمت بينهما في السنوات الأخيرة، على لقب الدوري المغربي لكرة القدم، إذ تُوج الوداد بلقب الموسم ما قبل الماضي، وحلّ الرجاء ثانياً، وفي الموسم الماضي انتزع الرجاء اللقب تاركاً الوصافة لغريمه الوداد.

ويتقاسم قطبا الكرة المغربية صدارة ترتيب بطولة الدوري ويترقبان مواجهة الديربي، لفكّ الشراكة. وكان فريقا الوداد والرجاء، كسبا معركتهما القارية في منافسات دوري أبطال أفريقيا، وكأس الكونفدرالية الأفريقية، قبل أيام قليلة من الديربي، إذ ضمن الوداد تأهله إلى ربع نهائي الـ”تشامبيونزليغ” بعد تعادله سلباً، الثلاثاء الماضي، في غينيا أمام حورويا كوناكري الغيني.

في المقابل، تصدر الرجاء مجموعته في كأس الكونفيدرالية، وعاد الأربعاء الماضي، من زامبيا بفوز ثمين بهدفين لصفر، على حساب مضيفه فريق نكانا الزامبي، ما يعني إعلاناً حقيقياً منهما عن مدى استعدادهما لقمة الأحد، في حساب الجولة العاشرة من بطولة الدوري المغربي، التي سيدخلانها بهدف الحصول على صدارة الترتيب، الذي يتشاركان فيه بالرصيد نفسه (19 نقطة).

كما يتساوى الفريقان بعدد الأهداف المسجلة برصيد 15 هدفاً، فيما استقبلت شباكهما العدد نفسه من الأهداف (7)، لكنّ الوداد الرياضي، تنقصه مباراة لم يخضها في الجولة الماضية، أمام نهضة بركان، كما أنّ آخر ديربي جمع بين الفريقين في بطولة الدوري، انتهى بالتعادل السلبي في الموسم الماضي.

ودخل الوداد الرياضي معسكراً تدريبياً، استعداداً للديربي الخميس الماضي، ما يعني استفادته من 24 ساعة إضافية، مقارنة بغريمه الرجاء، الذي لم يخض أول حصة تدريبية تحسباً للقمة المغربية إلا أول من أمس الجمعة، إذ استفاد الوداد من برمجة مباراته في دوري أبطال أوروبا في غينيا أمام حورويا كوناكري الثلاثاء الماضي، فيما خاض الرجاء مواجهته في كأس الكونفيدرالية الأفريقية، الأربعاء الماضي، في زامبيا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة