صراع قبلي يحرم ساكنة دوار بجماعة لمزوضية بإقليم شيشاوة من الكهرباء وحقوقيون يدخلون على الخط

حرر بتاريخ من طرف

وجهت الجمعية المغربية لحقوق الانسان 
فرع المنارة مراكش
 رسالة مفتوحة إلى كل من وزير الداخلية، 
وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة، 
مدير المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب
، ووالي جهة مراكش آسفي
، بشأن حرمان مواطنين من الربط بالكهرباء على خلفية صراع قبلي له جدور تاريخية.

وجاء في الرسالة التي توصلت “كشـ24” بنسخة منها، أنه على اثر الزيارات المتكررة للجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة لساكنة دوار بنهنونة بتراب جماعة المزوضية بإقليم شيشاوة، وقف الفرع على حالة الإقصاء الممنهج لهذا الدوار من عملية ربط منازله بشبكة الكهرباء منذ سنوات حيث تم اقصائهم من الأشطر الاولى سنة 2007 رغم بعد الدوار موضوع الشكاية بأمتار قليلة عن دوار “خي الضو” وحوالي كلمتر عن دوار الكوارة المزودين بالشبكة الكهربائية، وهو أمر مقصود ناتج عن صراع قبلي له جدوره التاريخية.

واعتبرت الرسالة هذا الإقصاء يأتي للضغط ومعاقبة سكان دوار بنهنونة بشكل جماعي مما يعد خرقا سافرا للقانون وتمييزا بحق هاته الساكنة التي تعيش الحرمان والإقصاء وغياب تام لجميع ظروف العيش الكريم التي تكفلها المواثيق الدولية لحقوق الانسان خاصة العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

وطالبت الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع المنارة، المسؤولين أعلاه بالتدخل العاجل والفوري لفك العزلة عن هاته الساكنة وتوفير الخدمات الأساسية لها بما فيها مركز صحي وتعبيد المسالك الطرقية الرابطة بين جماعة المزوضية وجماعة سيد الزوين رفعا للتهميش والإقصاء التي تعانيه المنطقة عموما.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة