صراع داخل ادارة الكوكب المراكشي حول من سيعقد صفقة لبيع النادي

حرر بتاريخ من طرف

استغربت مصادر مقربة من كواليس ما يحدث داخل ادارة نادي الكوكب المراكشي، من الصراعات التي يعرفها النادي مؤخرا، والتسابق المحموم حول من سيكون المخاطب الرسمي في مفاوضات جارية، مع مستثمرين فرنسيين مهتمين بشراء النادي.

وتساءل مهتمون كيف يعقل للجنة مؤقتة لتسيير جمعية رياضية، لا تملك اي اهلية حقيقية لبيع الفريق، أن تدخل في مشاورات مع المستثمرين الفرنسيين المفترضين، خصوصا وفي غياب ملائمة للفريق مع قانون التربية البدنية، وعدم حصوله على اعتماد الوزارة التي تخول له انشاء شركة رياضية، من شأنها التفاوض لبيع النادي.

كما أن الفريق لم يعقد جموعه العامة منذ عهد الرئيس مربوح والى يومنا هذا، والشأن عينه ينطبق على المكتب المديري الذي دخل في صراع مع المكتب المسير لفريق كرة القدم، في حين ان المكتب المديري يسري عليه ما يسري على المكتب المسير لفريق كرة القدم، ومع ذلك انخرط في صراع من أجل الظفر بأحقية عقد الصفقة المفترضة مع الفرنسيين.

وفي سياق متصل، أفادت مصادر مطلعة لـ “كشـ24” ان الصراع بين المكتب المسير لفريق كرة القدم والمكتب المديري، تطور في اليومين الاخيرين باقدام الاخير على تغيير الاقفال لمقر ادارة الفريق ولمركز القنسولي بباب دكالة، في اطار الضغط على الرئيس المؤقت للاستئثار بالصفقة المفترضة

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة