صحيفة: “تعليمات بالاستسلام” في جزيرة ليلى تجنب المغرب وإسبانيا الحرب

حرر بتاريخ من طرف

تطرقت أسبوعية “الأيام” لأسرار أكبر أزمة خارجية في عهد الملك محمد السادس، كشفت المؤسسة العسكرية الإسبانية تفاصيلها بعد أن قررت رفع السرية عنها، وسمحت لأول مرة لـ5 ضباط من كبار القوات الخاصة التابعة لها بتقديم معلومات مثيرة وحساسة عن الكيفية التي تم بها استدعاؤهم، بشكل مفاجئ، للقيام بمهمة اقتحام جزيرة “ليلى” في ليلة 17 يوليوز 2002.

ووفق المنبر ذاته فإن الضباط الإسبان أكدوا في تحقيق صحافي أن الجنود المغاربة الستة الذين كانوا يتواجدون في تلك الليلة جنبوا البلدين الحرب، بعد أن استسلموا ولم يقدموا على إطلاق النار، مرجعين ذلك إلى إمكانية أن يكونوا قد تلقوا أوامر بعدم المواجهة والاستسلام من الرباط؛ وهي المهمة العسكرية التي كشف الضباط الإسبان أنها كانت ستهدد حياتهم، وكانت ستتسبب في حرب شرسة بين المغرب وإسبانيا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة