صادم.. حوادث سير متسلسة تفجع عائلة وتحصد المزيد من الضحايا

حرر بتاريخ من طرف

علمت “كشـ24” ان حادثة السير التي وقعت بعد اصطدام شاحنة بسيارة كانت تقل افراد عائلة، كانوا في طريقتهم لعيادة اقاربهم الذين تعرضوا بدورهم لحادثة سير خطيرة عشية امس الاربعاء، خلفت قتيلة لفظت انفاسها الاخيرة صباح يومه الخميس بالمستشفى.

وكانت الطريق الوطنية رقم 9 قد شهدت عشية امس الاربعاء 3 أبريل، حادثة خطيرة خطيرة اودت بحياة طفل صغير، وتسببت في اصابة ثلاثة آخرين من نفس الاسرة، قبل ان يلحق بهم افراد آخرون من العائلة للمستعجلات، بعد تعرضهم بدورهم لحادثة خطيرة، خلال محاولة الالتحاق بافراد الاسرة الاولى باحدى المصحات الخاصة بمراكش.

وحسب مصادر “كشـ24” فإن الحادثة الاولى وقعت حينما كان افراد اسرة متكونة من أب وأم وابنيهما قادمين من بنجرير صوب مدينة مراكش، لزيارة والد رب الاسرة، المصاب بكسر بدوره في حادثة سير الاسبوع الماضي، حيث تفاجئوا على مستوى نزالة العظم بسيارة قادمة من الاتجاه المعاكس مباشرة امامهم خلال محاولتها تجاوز مركبة اخرى، ما دفع السائق للانحراف الى جانب الطريق تفاديا للاصطدام معها، الا ان سيارته انقلبت ما أدى الى اصابته بجروح متفاوته، فيما لقي ابنه الصغير البالغ من العمر سبع سنوات مصرعه على الفور، واصيبت زوجته وابنه اصابات حرجة، نقلا على اثرها الى قسم الانعاش باحدى المصحات الخاصة بمراكش.

وتضيف المصادر أن افراد من عائلة المصابين في الحادثة الاولى، وفور تلقيهم للخبر استقلوا سيارة خفيفة وحاولوا الالتحاق بافراد العائلة المصابين بمراكش لعيادتهم ومواساتهم، الا انهم تعرضوا بدورهم لحادثة خطيرة بعدما صدمتهم شاحنة في نفس الطريق، ليلتحقوا بافراد عائلتهم المصابين وهم في حالات متفاوتة الخطورة بدورهم قبل ان تفلظ إحداهن انفاسها الاخيرة لتلتحق بالحصيلة المفجعة لحوادث السير المتسلسة التي افجعت العائلة.

وقد تقدمت بهذه المناسبة الاليمية ، جمعية دار السلام للتمية المستدامة، من خلال “كشـ24” بأحر التعازي للعائلة المكلومة ورب الاسرة المصاب بكسر، المنتمي للجمعية، والذي كانت الاسرة التي تعرضت للحادثة الاولى في طريقها لزيارته بحي دار السلام بجماعة سعادة بمراكش.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة