شيعي مغربي يصارع الموت بعد إضرام النار في جسده

حرر بتاريخ من طرف

يصارع شيعي مغربي الموت بالمركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا، بعدما أقدم الأربعاء الماضي، على محاولة انتحار بواسطة إضرام النار في جسده بالقرب من مقر وزارة الشؤون الخارجية بالعاصمة الرباط.

وقالت مصادر ان محاولة الانتحار التي أقدم عليها المدعو « محمد.م » سبقتها عدة تحذيرات، حيث سبق ان اشتكى المعني بالأمر من مضايقات بسبب تشيعهه بمسقط رأسه بمدينة وجدة، حيث طالب بتمكينه وسائر الشيعيين المغاربة بكافة الحقوق، خصوصا ما تعلق بطقوس العبادة وتقاليد الشيعة.

وسبق للسلطات المحلية لولاية جهة الرباط – سلا – القنيطرة، أن أوردت ان شخصا، يبلغ من العمر حوالي 31 سنة ويعاني من اضطرابات نفسية، أقدم، صباح اليوم الأربعاء، على إضرام النار في نفسه، مستعملا مادة سريعة الاشتعال « الدوليو »، وذلك بملتقى شارعي طارق ابن زياد وفرونكلين روزفلت بالحي الإداري بالرباط.

وفور إشعارها بالحادث، الذي أصاب المعني بالأمر بحروق من الدرجة الاولى، تدخلت السلطات المحلية والأمنية وعناصر الوقاية المدنية على وجه السرعة، حيث تم نقل المعني بالأمر إلى المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا لتلقي الإسعافات الضرورية.

وحسب المعطيات الأولية، فإن المعني بالأمر يعاني من اضطرابات نفسية، إذ سبق إيداعه عدة مرات بمستشفى للأمراض العقلية والنفسية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة