شهادة سُكنى مزورة تقود “مقدم” إلى الإعتقال بشيشاوة

حرر بتاريخ من طرف

قررت النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية في إمنتانوت، اليوم الجمعة 17 يوليوز الجاري، متابعة عون سلطة برتبة “مقدم” في حالة اعتقال، لتورطه في تزوير شهادة سكنى، والارتشاء.

وأفادت مصادر ان النيابة العامة تابعت المعني بالأمر بـ “تهم التزييف، والتزوير في محرر عرفي، والارتشاء، واحتجاز بدون وجه حق عقودا، ومنقولات موضوعة تحت يده بمقتضى وظيفته، ومحاولة استغلال النفوذ، والحصول بغير حق على اختام حقيقية، واستعمالها بطريق الغش”.

وكانت المصالح الأمنية أحالت على النيابة العامة لدى المحكمة الإبتدائية بإمنتانوت، أول أمس الأربعاء 15 يوليوز الجاري، المتهم، حيث قررت النيابة أمس الخميس ، تمديد الحراسة النظرية، للمعني بالامر من أجل تعميق البحث معه حول اتهامه في قضية إصدار وثيقة إدارية تتضمن وقائع غير صحيحة، قبل ان تقرر متابعته يومه الجمعة في حالة اعتقال، وحددت الاثنين المقبل، تاريخا لانعقاد جلسة لمحاكمة المشتبه فيه.

وتورط “المقدم” في قضية تزوير وثيقة إدارية تتعلق بشهادة السكنى، والتي منحها لفائدة سيدة قاصر يشهد أنها تقطن بجماعة ايت هادي، وذلك من أجل إعداد ملف الزواج، قبل أن تبن الابحاث المنجزة في القضية أن شهادة السكنى التي يتضمنها ملف الزواج مشكوك في صحتها لكون الخاطب والمخطوبة يتحدران من مدينة الدار البيضاء، حيث تم استدعاء عون السلطة المذكور والإستماع إليه في محضر قانوني، وتم وضعه رهن الحراسة النظرية، فيما تقديم باقي المتهمين في حالة سراح.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة