شفاء مهاجم “الأسود” أيوب الكعبي من فيروس “كورونا”

حرر بتاريخ من طرف

أظهرت الفحوصات الطبية التي خضعت بعثة المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم، في الكاميرون، شفاء أيوب الكعبي، مهاجم “الأسود”، من فيروس “كورونا” حيث تم التأكد، الثلاثاء 11 يناير 2022، من شفاء الكعبي، إذ أن المسحة الطبية التي خضع لها أخيرا، ظهرت نتائجها سلبية.

وكان الكعبي غاب عن مباراة المنتخب الوطني أمام نظيره الغاني، الاثنين 10 يناير 2022، برسم الجولة الأولى من دور المجموعات في نهائيات كأس إفريقيا للأمم، بسبب إصابته بفيروس “كورونا”.

ومن المرتقب أن يستهل أيوب الكعبي تداريبه مع المنتخب الوطني المغربي، بداية من الحصة التدريبية ليوم الثلاثاء 11 يناير، استعدادا للمباراة المقبلة أمام جزر القمر، الجمعة 14 يناير 2022، برسم الجولة الثانية من دور المجموعات في نهائيات كأس الأمم الإفريقية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة