شغيلة “بيزورنو” تستنكر تملٌّص مدير الشركة من التزاماته

حرر بتاريخ من طرف

عقد المكتب النقابي لعمال ومستخدمي شركة بيزورنو تويمارا مراكش، التابع للنقابة الوطنية للجماعات الترابية و التدبير المفوض، المنضوي تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل ( cdt ، لقاءا تواصليا تعبويا، لمناقشة مخرجات الحوار الاجتماعي بين ادارة الشركة و المكتب النقابي .

وقد تمخض اللقاء النقابي المذكور مع شغيلة القطاع، عن اصدار بلاغ، استنكرت من خلاله ذات النقابة ما وصفته ب (تملص إدارة الشركة من التزاماتها) حيث تبين من خلال رد الشركة على نقاط الملف المطلبي و الذي لم تستجب فيه لأي مطلب -يضيف البلاغ- بكونها ضربت كل شيء بعرض الحائط، وخرجت بشكل مباشر وعلى لسان مديرها العام (حنا مستاعدين لصداع و جرو جهدكوم) مما يحيل ان الشركة لا تهمها مصلحة المدينة وساكنتها وزوارها، وتسعى الى خلق احتقان اجتماعي بهذا القطاع الحيوي بالمدينة.

الى ذلك جدد بلاغ النقابة الدعوة الى تنفيد البرنامج النضالي المسطر سابقا، و الذي علقه المكتب النقابي بعد تدخل السلطات الوصية، وطلبها العودة الى طاولة الحوار، مستنكرا في ذات الوقت عدم احترام الشركة لالتزاماتها امام السلطات مما (يؤكد سوء نيتها ).
وفي نفس السياق فند المكتب النقابي كل الاتهامات التي صدرت عن المدير العام ،بكون المنظمة تعمل على التحريض وضرب مصالح الشركة، بدعوى انها مدعومة من جهات، معتبرا هذا الافتراء يراد به التهرب الى الامام وهدر للزمن المتبقي من العقدة التى على وشك الانتهاء.

وخلص البلاغ إلى توجيه نداء إلى المسؤولين، من أجل انصاف شغيلة هذا القطاع، و اشراكها في اعداد دفاتر التحملات، و الذي تدافع المنظمة على ترسيخ هذا المطلب، ووضع نظام خاص بهذا القطاع الحيوي، وتصنيفه ضمن الاعمال الشاقة والملوثة، وتقديم تحفيزات لعمالها في الشقيين الاجتماعي و المادي، لماله من انعكاسات سلبية، وبالغة الخطورة على صحة وسلامة الشغيلة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة