شركة للتسويق الشبكي تماطل في اعادة الاموال لأصحابها وضحايا مراكش يلجأون للقضاء

حرر بتاريخ من طرف

تتواصل حالة الاحتقان هذه الأيام وسط ضحايا شركة خاصة بالكوزميتيك في اطار ما يعرف بالتسويق الشبكي.

الشركة التي تم توقيفها في شهر أبريل من عام 2016 ودخلت المحاكم الماراتونية وبعد رفع الحجز عن حسابها الذي يقدر بحوالي 17 مليار سنتيم كانت قد وعدت بتعويض جميع المساهمين في الشركة واعادة الاموال لأصحابها بداية من شهر يناير الماضي، في مدة لا تتجاوز 3 أشهر على ابعد تقدير.

الا انه ولحدود الساعة لم يتلقى الضحايا تعويضاتهم بل لا تتواصل معهم الشركة التي اختفى المسؤولين فيها عن الأنظار و التواصل.

ويعتزم ضحايا مدينة مراكش على رفع دعوى قضائية ضخمة ينوب عنهم فيها أبرز المحامون في مراكش، وسيراسلون ويطرقون أبواب جميع المسؤولين للتدخل .

و يناشد الضحايا وافق ما افاد به عدد منهم ل، “كشـ24” والي بنك المغرب و المسؤولين باعادة فتح تحقيق في ما يجري و التكفل باعادة الحق لأصحابه.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة