شركة اورنج تغلق باب الحوار أمام جمعية الاعمال الاجتماعية لموظفي chu بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

يبدو ان شركة اورنج سلكت سياسة غلق الباب في وجه جمعية الاعمال الاجتماعية لموظفي المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس مراكش، للهروب من المشاكل التي يتخبط فيها منخرطوا الجمعية

ويتعلق الامر بغياب شبكة الهاتف والانترنت داخل المصالح الاستشفائية للمستشفيات التابعة للمركز ، وكذا الصعوبات التي يجدها المنخرطين في تتبع مشاكلهم على اعتبار ان الجمعية هي المخاطب الرسمي مع شركة اورونج، ناهيك عن مشكل ملكية الخطوط المستعملة على اعتبار انها تستعمل من طرف المنخرطين.

لكن الرقم يظل في ملكية الجمعية، بالإضافة الى المشكل المتعلق بأداء الاشتركات الدي تطلب الشركة من الجمعية استخلاصه من المنخرطين و تحويله لها مما يصبح معه معاملة تجارية موجبة للتصريح الضريبي من طرف الجمعية .

وبعد محاولات عدة من طرف الجمعية لإيجاد حلول جذرية لهذه المشاكل الا ان التماطل هو سيد الموقف ، رغم تقديم شكايات الى الشركة عبر مفوض قضائي وكذا مراسلة الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات من اجل التدخل لإيجاد الحلول المناسبة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة