شركة إماراتية ترحل موظفا احتفى بهجوم نيوزيلندا على فيسبوك

حرر بتاريخ من طرف

أعلنت شركة أمنية في دبي، أنها طردت موظفا أجنبيا يعمل لديها قبل أن يجري ترحليه من الامارات، بعدما احتفى عبر فيسبوك بالهجوم على مسجدين في نيوزيلندا أدى إلى مقتل 50 شخصا.

وأعلنت “مجموعة ترانسغارد” في بيان أن الموظف نشر تصريحات “تحتفي بالهجوم المشين” على المسجدين عبر استخدامه حسابا على الموقع باسم مستعار.

وتم التعرف إلى هوية الموظف بعد تحقيق داخلي وتم طرده وتسليمه للسلطات الإماراتية التي قامت بترحيله بعدها، بحسب بيان الشركة.

ولم توضح الشركة أي تفاصيل عن الموظف أو جنسيته أو هويته، ولم يكن بالإمكان الحصول على معلومات من السلطات الإماراتية.

ونقل البيان عن المسؤول في الشركة غريغ وارد تأكيده “لدينا سياسة عدم التسامح مطلقا مع الاستخدام غير الملائم لوسائل التواصل الاجتماعي، ونتيجة لذلك تم إنهاء عمل هذا الشخص فورا وتسليمه إلى السلطات لمواجهة العدالة”. وأكدت الشركة أن قرارها يستند إلى قوانين الجرائم الإلكترونية في دولة الإمارات.

والمنفذ المفترض للهجوم أسترالي من اليمين المتطرف (28 عاما) أعلن عن عمليته في بيان على شبكات التواصل الاجتماعي. وسارعت سلطات نيوزيلندا إلى العمل لوقف انتشار التسجيل المصور محذ رة من أن مشاركة التسجيل يعرض المستخدم للمحاكمة، فيما أزال فيسبوك صورا عن مئات الاف الصفحات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة