شرطة هونغ كونغ “ترش نفسها” برذاذ الفلفل

حرر بتاريخ من طرف

خلال محاولتها لطرد المحتجين من مبنى حكومي في هونغ كونغ، أطلقت شرطة مكافحة الشغب رذاذ الفلفل على مجموعة متظاهرين، لكن النتيجة جاءت عكسية على ما يبدو.

فالمثير في الأمر، هو أن شرطة هونغ كونغ رشت رذاذ الفلفل على نفسها عن طريق الخطأ، أثناء محاولتها السيطرة على الوضع قرب مكتب الرئيس التنفيذي للمدينة.

وأظهرت لقطات فيديو الرياح وهي تحول مسار الرذاذ من جهة المحتجين إلى قوات مكافحة الشغب.

وكانت شرطة مكافحة الشغب في هونغ كونغ تحمل أعلاما حمراء كتحذير قبل رش رذاذ الفلفل من وراء المتاريس، وأظهر مقطع فيديو الرذاذ وهو يتطاير عائدا باتجاه عناصر الشرطة.

وكان عشرات النشطاء نظموا مظاهرة خارج المبنى، الذي يقع بالقرب من حامية للجيش الصيني ومبنى المجلس التشريعي في هونغ كونغ.

وفي اليوم نفسه، شارك ما يقدر بنحو 40 ألف متظاهر في مسيرة احتجاجية في حديقة “تامار” القريبة، لدعم إضراب على مستوى المدينة لمدة يومين.

ووفقا لما ذكرته صحيفة “ساوث تشاينا مورنينغ بوست”، فقد طلبت الشرطة من المتظاهرين الذين يرتدون ملابس سوداء، التي ترمز إلى حراكهم، مغادرة الحديقة، محذرين من أنهم كانوا جزءا من تجمع غير قانوني.

كما استخدمت الشرطة طائرة مروحية لرش مسحوق “الفلورسنت” على المتظاهرين للمساعدة على تحديد أولئك الذين يحضرون التجمعات غير المصرح بها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة