شجّعنا السياحة بكري.. تسعيرة الباركينغ تثير استياء زوّار منتجعات أوريكا

حرر بتاريخ من طرف

تشهد منطقة ستي فاضمة بإقليم الحوز، والمناطق السياحية بها، فوضى كبيرة في تسعيرة ركن السيارات ، الأمر الذي خلف استياء لدى زوارها الوافدين عليها.

واستنكر عدد من زوار المنطقة الذين يتوافدون عليها بكثافة في هذه الفترة من السنة التسعيرة المرتفعة التي يفرضها عليهم الحراس الذين يعملون بالمواقف المخصصة للسيارات خصوصا بالمناطق المتاخمة للوادي، الذي يعرف نوعا من الفوضى في التسعيرة التي يصل ثمنها إلى 10 دراهم تؤدى مسبقا في غياب لافتات مخصصة للأثمنة.

والغريب في الأمر أن الحارس المفترض يترك مكانه لشخص آخر في أي أية لحظة ليجرب حظه في جني دراهم معدودة لمدة معينة على حساب جيوب المواطنين، إذ كثيرا ما يدخل أصحاب السيارات في ملاسنات مع الحراس المفترضين الذين أصبحوا مصدر إزعاج لكثير من الوافدين على ستي فاضمة، إما بسبب التسعيرة، أو عندما يطالبهم الزبون بوصل أو ورقة معينة تضمن المعاملة، فيما يفضل بعض المواطنين تفادي الدخول في تلك الحوارات مع الحراس.

ويرى متتبعون أن مثل هاته الممارسات تضرب الرواج السياحي الذي تعرفه المنطقة لاسيما خلال فصل الصيف، مما يستلزم على المصالح المعنية التدخل لوضع حد لهاته الفوضى وتقنين تسعيرة الوقوف.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة