شبيبة منيب سيد الزوين تدين أحكام الإدانة بحق نشطاء حراك الريف

حرر بتاريخ من طرف

أدانت حركة الشبيبة للديموقراطية التقدمية فرع سيد الزوين، الأحكام الصادرة في حق معتقلي الريف التي وصفتها بـ “الجائرة”، معلنة تضامنها المطلق واللامشروط مع كل معتقلي حراك الريف وعائلاتهم وكافة المعتقلين سواء بمدينة جرادة او المتابعين بمدينة اوطاط الحاج وغيرها من المناطق الاخرى .

واعلنت الحركة انخراطها المبدئي في كل الأشكال النضالية التي يخوضها الشعب المغربي من اجل الكرامة و الحرية والعدالة الاجتماعية سواء على المستوى الوطني او المحلي بمراكش ، وحملت الدولة كامل المسؤولية في تردي الأوضاع على جميع المستويات: السياسية ، الاقتصادية و الحقوقية، مطالبة  بالإفراج الفوري واللامشروط عن كافة معتقلي الحركات الاجتماعية وكافة المعتقلين السياسيين بالمغرب من اجل من مجتمع الحرية و الكرامة والعدالة الاجتماعية، ومعلنة انخراطها رفقة كل الهيئات السياسية و النقابية والحقوقية و المدنية الكامل في كل الأشكال النضالية التي يخوضها أحرار الشعب المغربي على طول خريطة الوطن .

وأعلنت الحركة على خلفية الأحكام القاسية الصادرة في حق معتقلي الحراك الاجتماعي بالريف و استمرار النظام في نهج سياسته التي وصفتها بالقمعية اتجاه أحرار هذا الوطن، والتضييق الممنهج على كل أشكال الحريات و الحقوق وخرقه لكل المعاهدات والمواثيق الدولية الخاصة بالاحتجاج والتعبير عن الرأي وتوظيف القضاء لتصفية الحسابات مع كل الاصوات الحرة، عن مطالبتها بمحاسبة المسؤولين الحقيقين عن انفجار الاوضاع بالريف، جرادة، أوطاط الحاج، معبرة عن تضامنها المطلق مع المعتقلين السياسيين .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة