شبيبة حزبية تدين الزيادة في تأزيم وضعية ساكنة مراكش ماديا ومعنويا

حرر بتاريخ من طرف

قالت منظمة الشبيبة الاستقلالية بمراكش إن “إعلان الحكومة عن الحجر الصحي ابتداء من الثامنة مساء خلال شهر رمضان أقبر جميع آمال المراكشيين باستغلال هذا الشهر الفضيل الذي تزداد فيه المصاريف بشكل كبير لإنقاذ ما يمكن إنقاذه”.

وأدانت الشبيبة الاستقلالية في بيان لها “اتجاه الحكومة تبني الحلل السهلة والتي يغيب عنها الحس الإبداعي، وتزيد من تأزيم وضعية ساكنة مراكش ماديا ومعنويا”.

ودعت الشبيبة الحكومة إلى تكييف الإجراءات المتخذة مع الخريطة الوبائية للمملكة، مع حثها المسؤولين على صرف دعم للقطاعات الأكثر تضررا.

واستغربت الشبيبة عدم تجاوب المسؤولين بمختلف مستوياتهم الترابية مع البيانات التي أصدرتها المنظمة.

وأشار المصدر ذاته إلى أنه في الوقت الذي كانت “تنتظر فيه شريحة واسعة من المراكشيين إيجاد حلول عملية وإبداعية تخفف من وقع الكارثة نتيجة تبعات جائحة كورونا على القطاع السياحي الذي يعتبر محرك الاقتصاد بالمدينة، إلا أنها تتفاجأ باتجاه الحكومة لاختيار الحلول السهلة دون أن تأخذ بعين الاعتبار أن المدينة تعاني السكتة القلبية” على حد تعبير المنظمة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة