شبكة نصب واحتيال بقلعة السراغنة تترصد الرجال الراغبين في الزواج

حرر بتاريخ من طرف

بمنطقة بني عامر بقلعة السراغنة، تزاول امرأة مهام الوساطة في خطبة الفتيات الراغبات في الزواج لعرسان يدفعون مقابلا ماديا قد يصل إلى 6000 درهم في بعض الأحيان، بمساعدة والديها.

وفد صرح أحد ضحايا المرأة “الخطاب ” أنه تعرض للنصب والاحتيال من طرف الأم والأب والابنة، والأخ بالرضاعة، بعد أن دفع لهم مبلغ 3000 درهم مقابل تعرفه على سيدة بأحد الدواوير ببني عامر.

كما أكد أنه دفع مبلغا آخر لحساب الوسيطة بمفردها بقيمة 6000 درهم مقابل تمكينه من التعرف على سيدتين بدوار آخر بنفس المنطقة.

في حين برأ الزوج نفسه من التواطئ مع الوسيطة ووالديها وأخيها بالرضاعة عبر فيديو يتهم فيه زوجته وأفراد عائلتها وثلاث نساء أخريات، يتقمصن دور “العروسات” المقترحات للزواج، بالنصب والاحتيال وممارسة الشعوذة.

ويطالب الزوج بتدخل السلطات المعنية لايقاف هذه الممارسات التي أثرت على نفسيته، مؤكدا أنه تقدم بشكايات في الموضوع لدى جهات متعددة بدون جدوى، مضيفا أن الظااهرة تزداد تفاقما بالمنطقة.

أمينة السامي

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة