شبح الموت يخيم على مُعتصم بفاس يخوض معركة “الأمعاء الفارغة”

حرر بتاريخ من طرف

يخيم شبح الموت على معتصم قررت الجمعية الوطنية لحاملي الشهادات المعطلين بالمغرب بجوار ملحقة إدارية بحي سيدي ابراهيم بمدينة فاس، بعدما تدهورت الحالة الصحية لمعطلين قررا خوض معركة “الأمعاء الفارغة” منذ ما يقرب من 21 يوما.

وجرى نقل عبد الوافي عقيل وعزيز دحمان لأكثر من مرة إلى قسم المستعجلات لتلقي الإسعافات الضرورية جراء هذه المعركة. ودقت عدد من الفعاليات الحقوقية والجمعوية ناقوس الخطر جراء هذه الوضعية. وانتقدت تجاهل السلطات المحلية ومجلس الجهة والمجلس الجماعي لمعركة المعطلين، ودعت، في نفس السياق، إلى فتح حوار جاد مع الجمعية، والاستجابة لمطالب المعتصمين، قبل فوات الآوان.

ويواجه والي الجهة، سعيد ازنيبر بانتقادات من قبل مختلف مكونات المجتمع المدني بالجهة، نتيجة سياسة غلق الأبواب وعدم التواصل، وهو ما أدى، في السابق، وقبل بداية الحجر الصحي، إلى تنظيم عدد كبير من الاحتجاجات بعاصمة جهة فاس ـ مكناس. وترقبت عدد من المصادر أن تقدم وزارة الداخلية على إعفائه من مهامه، في حركة التغييرات القادمة في صفوف العمال والولاة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة