شباب آسفي ينتفضون ضد المقاهي المحتلة للأرصفة والملك العام

حرر بتاريخ من طرف

احتشد العشرات بمدينة آسفي أمس الاحد، للاحتجاج على عدد من المقاهي التي صدرت في حقها قرارات زجرية وأخرى متعلقة بالهدم من قبل الجماعة الترابية لمدينة آسفي، إلا أنه يتم التغاضى عن تنفيذ هذه القرارات، مما يشوه المعالم الحضرية لمدينة آسفي، ويحرم أبناء المدينة وزوارها من حقهم في استعمال الرصيف كمرفق عمومي.
 

وشهدت مدينة آسفي تنظيم وقفات احتجاجية مساء أمس الأحد 2 يوليوز الجاري، أمام ثلاث مقاهي، اثنتين منها بكورنيش أموني بتراب الصيني، المطل على المحيط، حيث استحوذ مالكوها على الرصيف وشوهوا معالم الكورنيش، الأكثر زيارة لأبناء وزوار آسفي، فيما تعود الثالثة لبرلماني سابق ترامى على الملك العمومي، محتلا بذلك رصيف الشارع الرئيسي المؤدي للميناء، على حساب معلمة تاريخية وحضارية تمثل قصر البحر، حيث طالب المحتجون خلالها بتحرير الملك العام و تنفيذ القانون في هذا الشأن.
 

ورفع المتظاهرون، شعارات تستنكر هذا الاحتلال للملك العمومي، وتدعو السلطات المحلية إلى التدخل العاجل وتنفيذ قرارات جماعة آسفي من أجل تحرير الاستغلال العشوائي للملك العمومي، ورد الاعتبار للمدينة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة