شاب هائج “يدّعي” انه ابن وكيل الملك “يعربد” على رجال الأمن بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

شاب هائج
اعتقلت مصالح الشرطة القضائية بمراكش، مساء أول أمس السبت، شاب “يدّعي” أنه ابن وكيل للملك بمراكش، بعد اعتداءه على رجال أمن قاموا بتوقيفه بمنطقة جليز الراقية. وبحسب معلومات حصلت عليها “المساء”، فإن عناصر تابعة للدائرة الأمنية الأولى تابعة للشرطة القضائية، هرعت صوب منطقة جليز بالقرب من أحد المطاعم الشهيرة، بعد توصلهم بمعلومات، تفيد أن شاب هائج يدعى “يوسف” قام بالاعتداء على شرطي للمرور السب والشتم، ومحاولة الاعتداء عليه، لولا تدخل بعض المواطنين، رافضا المثول للأوامر، رفقة بعض أصدقاءه.

وفور حضور فرقة تابعة للشرطة القضائية، حاولت توقيف الشاب الهائج، لكن حالة من الهستيريا انتابته، فما حدا به إلى التلفظ بكلام ساقط في حق عناصر الشرطة، ونعت أعراضهم وأمهاتهم بأقدح الأوصاف، في الوقت الذي كان يردد من حين لآخر: “أنا ولد وكيل الملك”. وبعد محاولات عديدة من رجال الأمن، الذي حضروا على متن سيارة أمن خاصة، من أجل تهدئة الشاب الهائج، الذي هددهم بتنقيلهم إلى “تلت الخالي”، وبعد مضي وقت كثير، قرر رجال الأمن اعتقاله، وإدخاله إلى سيارة الأمن، والتوجه به صوب مقر الشرطة القضائية للتحقيق معه، بالرغم من أن كان يشهر من حين لآخر ورقة “الحصانة”، من أنه “ولد وكيل الملك”.

وأوضحت مصادر حضرت الواقعة، أن الحادث تفجر بين شرطي للمرور، والشاب، الذي يدعي أنه نجل وكيل الملك، بعد أن حاول الأول توقيفه نظرا لوجود سيارته في مكان يمنع فيه التوقف، لكن هروب سيارة زميله من مكان الواقعة، جعلت الشرطي يعمد إلى توقيفه لمعرفة أسباب هروب زميله على متن سيارة من نوع “جاكوار”، وكذا معاقبته على المخالفة المذكورة، لكن بمجرد أن وقف الشرطي، يقول أحد المواطنين، في اتصال مع “المساء” حتى انهال عليه الشاب الهائج، الذي لم يتجاوز عقده الثالث، بالسب والشتم والضرب، مما جعله يتصل بالمصالح الأمنية لتوقيفه، الأمر الذي استغله الهائج، للتمادي في التهديد والوعيد، الأمر الذي جعل عددا من المواطنين يتدخلون وتوقفون الشاب، قبل أن يقوموا بالإدلاء بشهاداتهم في الموضوع.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة