شابة تقتل رضيعها بواسطة أقراص سامة

حرر بتاريخ من طرف

شابة تقتل رضيعها بواسطة أقراص سامة
انكشفت فضيحة هذه الشابة، البالغة من العمر 26 سنة، عشية الجمعة الماضي، حسبما أوردته يومية “المساء” في مقال بصفحة “حوادث”، إذ تقدم والد الشابة إلى مصالح الدرك الملكي بمركز أولوز (جنوب شرق مدينة تارودانت) من أجل الحصول على رخصة دفن حفيده الذي توفي بعد 15 يوما من ولادته، مدعيا أنه مات ميتة طبيعية.

غير أن الطريقة التي تقدم بها دفعت مصالح الدرك الملكي إلى الارتياب في شأن الرواية التي سردها الجد، مما حذا بها إلى تعميق البحث في هاته الواقعة، تسرد الجريدة نفسها.

وبعد استدعاء الأم الشابة من طرف الدرك، اعترفت بتلقائية بأنها تورطت في عملية قتل رضيعها بواسطة أقراص سامة، مفصحة عن أسباب ارتكابها لهذه الجريمة.

وحسب “المساء” فقد كشفت الشابة أن الرضيع نتج عن علاقة جنسية غير شرعية، وأنها تفاجأت بعد زواجها من شخص آخر بأنها حامل، ولم تتمكن من إخفاء الحمل.

وتابعت أن زوجها اصطحبها إلى طبيب كشف له بأنها حامل في شهرها السابع، في الوقت الذي لم يمض على زواجهما سوى ثلاثة أشهر. وأشارت إلى أنها حاولت إقناع زوجها بأن الجنين من صلبه، غير أنه ظل يجاريها إلى أن وضعت حملها فاصطحبها إلى بيت أبويها.

وحاولت تبرير اقترافها لجريمة القتل في حق رضيعها بعدم تحملها للوضع الذي وجدت نفسها فيه، بسبب الرضيع، قبل أن تقرر قتل وليدها لتتخلص منه ومن الذكرى السيئة التي يمثلها، بالرغم من أن لا ذنب له في ما جرى، تردف “المساء”. 
 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة