سيدة تلجأ للقضاء لمنع زوجها من مضاجعتها

حرر بتاريخ من طرف

أثار القاضي البريطاني، أنطوني هايدن، جدلا واسعا، عقب تصريحه بأن “ممارسة الجنس مع الزوجة من أوضح حقوق الرجل”.

وأتى تصريح هايدن خلال حكمه في قضية رفعتها سيدة من مدينة لندن، تطالب فيها بمنع زوجها من معاشرتها 20 عاما، لعجزها عن التركيز في دراساتها، حسبما نشرت الغارديان.

وقالت الزوجة إنها تجد صعوبة في اتخاذ القرار بشأن ممارسة الجنس مع زوجها، وهو ما يلقي بظلال الشك على طبيعة العلاقة، وقد يؤدي إلى خطر ارتكاب جريمة الاغتصاب.

وعقب تداول القضية، أقر القاضي بأن إصداره حكما بمنع الزوج من ممارسة الجنس لمدة 20 عاما صعب التطبيق، حيث لن تتمكن الشرطة من رصد انتهاك الحكم.

وكشف القاضي أن الحكم نفسه يعد انتهاكا للأعراف العامة، حيث أنه “لا يرى حقا أساسيا من حقوق الإنسان أكثر وضوحا من حق الرجل في ممارسة الجنس مع زوجته”.

وتسبب التصريح في غضب نائبة البرلمان البريطاني عن حزب العمال، تانغام ديبونير، التي هاجمت هايدن، موضحة أن تصريحاته تروج لازدراء وكراهية النساء، على حد وصفها.

 

سبوتنيك

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة