سيتكوم “البوي” يضع الناصيري في وجه المدفع‎

حرر بتاريخ من طرف

وضع سيتكوم “البوي” الفنان سعيد الناصري في وجه المدفع، بعدما وجهت له اتهامات بسرقة جميع تفاصيل هذا العمل الرمضاني من عمل أمريكي.

ووجد سعيد نفسه امام موجة من الانتقادات، بعد انتشار صور تبرز أوجه التشابه الكبير بين سلسلة أمريكية تحمل اسم “هوز ذي بوس”، وبين سيتكوم “البوي” لسعيد الناصري.

وتبرز مقارنة هاذين العملين، تشابه كبير بينهما، حيث إن الممثل الأمريكي “طوني دانزا”، اضطر إلى العمل كخادم في منزل، وله ابنة، والسيدة التي يعمل لديها، لها ابن كذلك، وهذه جميعها تفاصيل حاضرة في سيتكوم “البوي”.

وحول الفرق الوحيد الذي ميز سيتكوم الناصري الرمضاني، والسلسلة الأمريكية، يتمثل في كون بطل هذه الأخيرة، المسمى “طوني”، كان لاعب بيسبول سابق، فيما اختار الناصري، في تجسيده لنفس الشخصية، التي منحها اسمه، أن يكون لاعب كرة قدم سابق.

وأثار الموضوع تباين كبير في الآراء بين رواد مواقع التواصل الإجتماعي، بين من وجد الأمر عاد بل وشجع جلب أفكار أجنبية إلى التلفزة المغربية، وبين من انتقده معتبرا أن الأمر لا يليق بفنان من حجم الناصري.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة