سياسي ألماني: المغرب يحتل الصحراء.. وليس دولة آمنة للمثليين

حرر بتاريخ من طرف

اتهم يورغن تريتين، السياسي في حزب الخضر الألماني، اليوم الجمعة المغرب باحتلال الصحراء وانتهاك قرارات مجلس الأمن الدولي.

وعارض السياسي الالماني، المساعي الجديدة للائتلاف الحاكم لتصنيف المغرب والجزائر وتونس بأنها دول منشأ آمنة، بغرض تسريع إجراءات ترحيل اللاجئين المرفوضين المنحدرين من هذه الدول.

وقال تريتين إن المسودة الجديدة التي طرحتها الحكومة بشأن هذا الإجراء “لا تغير شيئا في أوضاع حقوق الإنسان في الدول المغاربية”.

وذكر السياسي في حزب الخضر الألماني في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية “د. ب. أ”،  أن المغرب لا يزال يحتل الصحراء منتهكا بذلك قرارات مجلس الأمن، كما يقوم بتجريم منتقدي الحكومة، مضيفا في السياق نفسه أن أعلى المحاكم في ألمانيا أكدت أنه لا يجوز ترحيل لاجئين إلى تونس ببساطة، في إشارة إلى واقعة ترحيل سامي العيدودي، التونسي الذي تصنفه سلطات الأمن الألمانية على أنه خطير أمنيا.

وقال تريتين: “الملاحقة والتمييز ضد المثليين جنسيا جزء من الحياة اليومية هناك. هذه الدول ليست آمنة. وهذا أمر واضح”.

يشار أن مجلس الولايات الألماني “بوندسرات” يناقش، اليوم، مشروع قرار للائتلاف الحاكم حول هذا الشأن، قبل مناقشته والتصويت عليه في البرلمان الألماني “بوندستاغ”.

المصدر: د. ب. أ

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة