سيارة الاسعاف ممنوعة من ولوج هذه الاحياء بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

صار من شبه المستحيل ان تصل سيارات الاسعاف الى مجموعة من احياء المدينة العتيقة لمراكش، بسبب ما تشهده هذه الاحياء من تفشي لظاهرة احتلال الملك العام بشكل مبالغ فيه، يخنق هذه الاحياء و جعلها مناطق معزولة ومحظورة على سيارات الاسعاف، وحتى على سيارات الاجرة الصغيرة.

وحسب اتصالات مواطنين بـ”كشـ24″، فإن أحياء عرصة الحوتة وسبتيين وسيدي يوب وبنصالح ومجموعة من الاحياء المجاورة، صارت شبه ممنوعة على سيارات الاسعاف التي أضحت تتفادى الولوج الى هذه الاحياء، وتعمد احيانا الى تجاهل نداءات الساكنة فيها، وحتى حينما تقرر خوض المغامرة تستغرق وقتا طويلا جدا للوصول الى هذه الاحياء، بعد مساعدة نسطاء بالمجتمع المدني وبعض الساكنة، فيما يتصرف محتلو الشارع العام وكأن الامر لا يعنيهم، ما داموا يحتلون الشارع بتواطؤ مع البعض من المفسدين المحسوبين على السلطة المحلية.

ووفق المصادر ذاتها، فإن المواطنين يضطرون احيانا الى نقل المرضى والمصابين على متن العربات المجرورة او الدراجات النارية، الى غاية الساحات والشوارع التي يمكن ان تصل لها سيارات الاسعاف، خصوصا وأن التاكسيات أيضا تتفادى الدخول لهذه الاحياء بسبب الاكتظاظ و احتلال الشوارع من طرف الفراشة والباعة و المتجولين، المنتشرين بكثرة في هذه الاحياء.

ويطالب المواطنون بتدخل جاد ومسؤول من طرف المصالح الولائية من أجل تحرير الملك العام بشكل فعال، وايجاد بديل للباعة بدل الحملات المحتشمة والموسمية التي تحرر الملك العام لساعات قليلة فقط، قبل عودة “حليمة لعادتها القديمة” و احتلال الشوارع والازقة من جديد، وكأنه واقع مفروض على الجميع، وتعجز السلطات معه على التدخل بشكل جدي ينهي معاناة المواطنين، مع الاكتظاظ والعزلة القسرية وتفشي السرقة والنشل والتحرش الجنسي، وكل الظواهر الشاذة و الاجرامية التي يشجعها تنامي احتلال الملك العام.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة