سماسرة عقارات بمراكش متورطون في تبييض الأموال

حرر بتاريخ من طرف

شهدت أسعار الشقق في مراكش، خلال العقد الأخير، تضاعفا  بـ 5 مرات في ظرف 10 سنوات، في حين عرفت أسعار الكراء ارتفاعا رهيبا بتضاعفها بـ 3 مرات، حيث أرجع مهنيو قطاع العقار بالمدينة الحمراء ذلك، إلى الدخلاء عن القطاع مشيرين في الوقت ذاته إلى كون هؤلاء السماسرة يكونون في غالب الأحيان قناة لتبييض الأموال.

و يتعمد عدد من سماسرة العقار بمراكش، بترك مجموعة من الشقق السكنية شاغرة لاكتفائهم منها بسبب امتلاكهم لشقق وفيلات، كما أن هناك عددا كبيرا من المحلات التجارية الخاصة يتركونها مغلقة، حيث يستعملونها في التزوير، مشيرين إلى أن التعاملات التجارية التي تتم خارج القنوات الرسمية، أي الوكالات العقارية المعتمدة، قد تكون سبيلا من سبل تبييض الأموال.

ويرى مراقبون بمراكش، أن قطاع الوكالات العقارية يتوفر على 80 بالمائة من ”الطفيليين” الذين يمارسون السمسرة بطريقة عشوائية، معتبرين أن صاحب الوكالة العقارية يجب أن يكون لديه ضمان نقدي مودع في حساب بنكي وكذا مؤمن لدى شركة تأمين لضمان أموال الزبائن، أما فيما يخص هامش الربح الذي يأخذه الوسيط من الزبون، عليه ان لا يتجاوز 3 بالمائة من قيمة العقار.

ودعا هؤلاء إلى حملة تطهير لقطاع العقار بمدينة مراكش، ومحاربة السماسرة المتطفلين على الميدان، وتكثيف دوريات المراقبة والتفتيش على الوكالات العقارية التي تشتغل خارج القانون والتي أحيانا تزوال مهام أخرى غير المجال العقاري وضبط المخالفات والخروقات التي تضر أساسا المواطنين. 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة