سلطات مراكش تتحرك لتطويق ظاهرة وكالات تنظيم الرحلات العشوائية

حرر بتاريخ من طرف

علمت “كشـ24” أن السلطات الامنية والمحلية بمراكش، باشرت حملة جديدة للتصدي لظاهرة وكالات تنظيم الرحلات الغير قانونية التي انتشرت بشكل كبير بمجموعة من المدارات السياحية بمراكش، وخصوصا بممر الامير مولاي رشيد.

وحسب مصادرنا، فإن السلطة المحلية بتراب الملحقة الادارية جامع الفنا والشرطة السياحية، شرعت في التحرك لتطويق الظاهرة حيث تم في هذا الاطار حجز مجموعة من اللافتات الاشهارية، الخاصة بهذه الوكلات المنتشرة بممر البرانس المتآخم لساحة جامع الفنا.

وجاء هذا التحرك تجاوبا مع انشغالات المهنيين الذين عبروا من خلال اتصالات بـ”كشـ24″، عن استيائهم من عودة المحلات التي تحولت لوكالات اللاسفار بدون ترخيص، من جديد لنشر الفوضى بممر البرانس بمراكش، حيث انتشرت مؤخرا اللافتات الاشهارية الخاصة بها وسط الممر المعروف، بالموازاة مع انتشار سماسرتها الذين صاروا يعترضون طريق السياح بشكل غير لائق، في محاولة لعرض خدماتهم او فرضها بالاحرى.

وبعودة الظاهرة بقوة، تسائل مهتمون عبر مقال لـ “كشـ24” كيف صارت هذه المحلات بقدرة قادر تنظم رحلات للسياح بدون أي سند قانوني، مع ما يتسبب فيه الامر من ضرر للقطاع، في ظل عمل هذه المحلات خارج القانون، وبعيدا عن مراقبة السلطات الوصية وتوجيهاتها المترجمة للسياسة المتبعة في القطاع السياحي.

وطالب مهتمون ومهنيون من مصالح ولاية مراكش ومصالح ولاية الجهة، بالتصدي لهذه الظاهرة المخالفة للقانون، ومباشرة القيام بدوريات مشتركة لتسجيل المخالفات، في أفق البث فيها من طرف الجهات المختصة، كما تم في حملات سابقة إثر شكايات وكلات الاسفار والمهنيين، وهو ما استجابت له السلطات الامنية و المحلية في الساعات القليلة الماضية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة