سلطات طنجة تنظّم أكبر عملية تلقيح على الصعيد الوطني (صحف)

حرر بتاريخ من طرف

مستهل جولتنا في الصحف الورقية المغربية عدد 30/31 يوليوز وفاتح غشت، من يومية “المساء” التي أفادت بأن ملعب ابن بطوطة بطنجة يحتضن منذ أمس الأربعاء، أكبر مركز تلقيح على الصعيد الوطني، حيث استقبل المئات من المواطنين الذين توافدوا بكثافة لإجراء التلقيح ضد فيروس كوفيد 19 سواء المقبلين على أخذ الجرعة الأولى أو الثانية.

وأشرف محمد امهيدية، والي جهة طنجة تطوان الحسيمة شخصيا على تتبع هذه العملية الضخمة التي تمت في ظروف حسنة، وعرفت تنظيما لوجيستيا محكما حيث وفرت السلطات المحلية كل الإمكانيات المادية والبشرية الضرورية لإنجاحها.

وتميزت هذه العملية بمشاركة مهمة للأطر الطبية العسكرية، التي قدمت دعما وازنا لزميلاتها المدنية في السهر على إنجاح عملية التلقيح الكبرى بملعب طنجة الكبير.

ويتميز المركز المذكور، بكونه مفتوحا في وجه جميع المواطنين من داخل مدينة طنجة وخارجها، وبكونه يشتغل طيلة أيام الأسبوع من الساعة الثامنة صباحا، إلى الثامنة مساء.

وفي حيز آخر، أوردت الجريدة نفسها، أن المجلس الأعلى للسلطة القضائية حدد تاريخ انتخابات ممثلي القضاة به، برسم الولاية الثانية 2022-2026 التي تقرر إجراؤها يوم السبت 23 أكتوبر القادم بأربعة وعشرين مكتبا للتصويت.

ونشر المجلس اللوائح الإنتخابية الأولية للهيئتين الناخبتين يوم الأربعاء 28 يوليوز، ووفقا للقانون يمكن خلال الأيام الخمسة الموالية لهذا النشر تقديم طلبات إلى المجلس لتصحيح هذه اللوائح، كما أن القرارات الصادرة عن المجلس برفض طلبات التصحيح يمكن أن تكون موضوع طعن أمام محكمة النقض.

وأوضح المجلس أن الترشيحات التي تهم أربعة ممثلين من مختلف محاكم الإستئناف، من بينهم قاضية امرأة على الأقل، وستة ممثلين لمحاكم أول درجة، من بينهم قاضيتان على الأقل، يتعين أن تقدم ايتداء من يوم 13 شتنبر القادم ولمدة خمسة أيام”، مضيفا أن الفترة المخصصة لكي يعرف القضاة المترشحون بأنفسهم حددت ما بين 5 و22 أكتوبر المقبل.

وضمن صفحات “المساء” نقرأ أيضا أن عبد الوافي لفتيت وزير الداخلية، أعلن أمس الأربعاء، عن تحديد الترشيحات المودعة برسم انتخابات أعضاء الغرف المهنية المقرر إجراؤها يوم الجمعة 6 غشت المقبل.

وقال وزير الداخلية إن عدد الترشيحات المقدمة بلغ ما مجموعه 12 ألفا و383 ترشيحا لملء 2230 مقعدا، بمعدل وطني يقارب ستة ترشيحات عن كل مقعد.

وبلغ عدد الترشيحات المودعة برسم الغرف الفلاحية 2461 ترشيحا، بمعدل يقارب أربعة ترشيحات عن كل مقعد، فيما وصل عدد الترشيحات برسم غرف التجارة والصناعة والخدمات إلى 5 آلاف و377 ترشيحا، بمعدل يزيد عن ستة ترشيحات عن كل مقعد، في حين بلغ عدد الترشيحات المقدمة برسم غرف الصناعة التقليدية 4 آلاف و243 ترشيحا، بمعدل يقارب ثمانية ترضيحات عن كل مقعد.

أما بالنسبة لعدد الترشيحات برسم غرف الصيد البحري، فقد بلغ 302 ترشيح، بمعدل يقارب ثلاثة ترشيحات عن كل كقعد، وبخصوص الترشيحات المودعة من طرف النساء، فقد بلغت في المجموع 2.940 ترشيحا، منها 148 ترشيحا برسم الغرف الفلاحية، و1.513 ترشيحا برسم غرف التجارة والصناعة والخدمات، و1.231 ترشيحا برسم غرف  الصناعة التقليدية، و48 ترشيحا برسم غرف الصيد البحري.

ونقرأ ضمن مواد المنبر الإعلامي ذاته، أن رئاسة النيابة العامة دعت الوكلاء العامين ووكلاء الملك بمختلف المحاكم إلى تعيين قضاة ناطقين باسم النيابة العامة على مستوى كل محكمة.

وطالب مولاي الحسن الداكي، الوكيل العام لدى محكمة النقض ورئيس النيابة العامة، في دورية وجهت إلى المحامي العام الأول لدى محكمة النقض والوكلاء العامين لدى محاكم الإستئناف ومحاكم الإستئناف التجارية، إلى تفعيل دور الناطقين باسم النيابات العامة والعمل على تنزيل مقاربة التواصل مع الرأي العام والإنفتاح على المحيط الخارجي كخيار استراتيجي لمؤسسة النيابة العامة الذي تبنته منذ تأسيسها، وهي الإستراتيجية التي ترتكز على تكوين قضاة ناطقين باسم النيابات العامة في مجالات الإعلام والتواصل.

وكشفت الدورية أن رئاسة النيابة العامة نظمت خلال سنة 2019 ثلاث دورات تكوينية استفاد منها حوالي 51 من قضاة النيابة العامة، وخلال سنة 2021 تم تنظيم خمس دورات، بلغ عدد المستفدين منها حوالي 97 مستفيدا، حيث تم تكوين قاض على الأقل من قضاة النيابة العامة بالنسبة إلى كل محكمة.

وأوضحت الدورية أن القضاة المعنيين استفادوا من برنامج هم آليات التواصل وصياغة البلاغات والتدريب على كيفية إجراء الحوارات الصحفية وغيرها من المواضيع، بما يمكنهم من ممارسة الدور المنظوط بهم في هذا المجال.

وإلى يومية “بيان اليوم” التي قالت في خبر رياضي، أن فريق الوداد البيضاوي، تسلم أمس الأربعاء، درع البطولة الوطنية الإحترافية «إنوي» لكرة القدم، برسم الموسم الرياضي 2020-2021، وذلك خلال حفل احتضنه المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء، عقب انتهاء المباراة التي جمعت بين الوداد وضيفه الجيش الملكي، وحسمها الفريق الأحمر بهدفين نظيفين.

وكان الوداد قد حسم أمر اللقب قبل ثلاثة دورات من انتهاء البطولة، حينما فاز على مضيفه مولودية بهدفين دون رد، في المباراة التي جمعت بينهما، في 14 يوليوز الجاري، على أرضية الملعب الشرفي بوجدة، برسم الدورة 27 من البطولة الوطنية الاحترافية لأندية القسم الأول.

وحضر حفل تتويج الوداد بلقبه 21 الذي جرى وفق البروتوكول الصحي بسبب الوضعية الحالية والظرفية التي تعيشها البلاد جراء تفشي جائحة فيروس كورونا، على الخصوص رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم فوزي لقجع، وعامل عمالة مقاطعات آنفا عزيز دادس، ورئيس العصبة الوطنية لكرة القدم الاحترافية سعيد الناصيري.

وعلى نغمات الأهازيج الودادية، رفع عميد الفريق الأحمر اللاعب صلاح الدين السعيدي درع البطولة، أمام هتافات زملائه، معلنا التتويج الرسمي للفريق، حيث تسلم باقي لاعبي الوداد وطاقمه التقني والإداري ميداليات اللقب فوق منصة أعدت للحفل.

وفي مقال آخر، ذكرت الجريدة ذاتها، أن الاتحاد العام لمقاولات المغرب،عقد  أمس الأربعاء، عبر تقنية الفيديو، مجلس إدارته، وأتبعه باجتماع للمجلس الوطني للمقاولة الذي أيد القرارات التي اتخذها مجلس الإدارة.

وخلال هذا الاجتماع، المنعقد قبيل بداية انتخابات مجلس المستشارين، هنأ رئيس الاتحاد شكيب العلج جميع أعضاء الفريق البرلماني للاتحاد على نضالهم ومسؤوليتهم والتزامهم طيلة الولاية التشريعية السابقة، من أجل الدفاع عن مصالح المقاولات المغربية، لا سيما الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة.

كما أشاد رئيس الاتحاد بالتعديلات التي تم إجراؤها على القانون التنظيمي 28.11 المتعلق بمجلس المستشارين، والتي تمكن المنظمات المهنية للمشغلين الأكثر تمثيلية من تفادي الترحيل، والحفاظ على مجموعة برلمانية طوال مدة الولاية التشريعية.

أكد أنها “فرصة لترجمة جزء مهم من برنامج ولايتنا على أرض الواقع، ألا وهو تعزيز صلاحيات الاتحادات الجهوية من خلال الاعتماد الجهوي”.

وصادق المجلس الإداري للاتحاد العام لمقاولات المغرب، في اجتماعه هذا، على الجدول الانتخابي، ويتضمن بدء العملية الانتخابية من خلال الدعوة للتسجيل في اللوائح الانتخابية العامة يوم 6 غشت، وانتخاب الناخبين الكبار يوم 7 شتنبر، وكذا انتخاب المستشارين يوم 5 أكتوبر.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة