سلطات سطات تهدم عمارة آيلة للسقوط + صور

حرر بتاريخ من طرف

برشيد / نورالدين حيمود.

أشرفت السلطات المحلية والمجلس الجماعي المنتخب بسطات، اليوم الثلاثاء 19 يناير ، على هدم عمارة آيلة للسقوط بقلب المدينة، وبالضبط على مستوى تقاطع زنقة القائد علي المعروفة بزنقة الذهيبية.

وحسب مصادر كشـ24 فإن اللجنة التقنية المختلطة التي أشرفت على عملية الهدم و التي تضم مختلف المصالح الرسمية المختصة، من سلطات محلية والوقاية المدنية والأمن الوطني، بالإضافة إلى حضور جهات مسؤولة، في مجال البناء والتعمير والمكتب الوطني للماء والكهرباء والمجلس الجماعي المنتخب، وضعت خطة محكمة، تروم الحرص أولا على التأكد من وضعية و خطورة هذه البناية الآيلة للسقوط، الشيء الذي دفع المسؤولين لاتخاذ كافة التدابير الوقائية والإحتياطات اللازمة، من أجل استصدار قرار هدمها حفاظا على أمن وسلامة المواطنين والمواطنات.

عملية الهدم التي همت هذه العمارة، استعملت فيها آليات وأدوات بسيطة، نظرا لخصوصية المنطقة التي توجد وسط محلات تجارية ودور سكنية وأزقة ضيقة، ما صعب عملية الإستعانة بجرافة كبيرة واستعمال أدوات وآليات متطورة، لمباشرة هدم هذا المبنى الذي ظل يشكل خطرا زاد من حدته تهاطل الأمطار الأخيرة التي عرفتها المدينة مؤخرا، مما أثر بشكل واضح على وضعيتها المتهالكة.

يذكر أن مدينة سطات تعرف تواجد بعض المباني المهجورة والمتهالكة الآيلة للسقوط، والتي تحيط بالعديد من التجمعات السكنية، مما يجعلها قبلة للمنحرفين ومرتعا خصبا للعديد من المجرمين الخارجين عن القانون، لإرتكاب شتى أنواع الآفات الإجتماعية الخطيرة، ناهيك عن انتشار الحشرات والروائح الكريهة والخانقة، وهو ما يتطلب إيجاد حلول عملية وعلمية، بغية الحد والقضاء على هذا النوع من البنايات المتهالكة.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة