سلطات السويهلة تستغل صلاة الجمعة لهدم مبنى داخل ورش بناء قانوني

حرر بتاريخ من طرف

قامت السلطات المحلية بجماعة السويهلة ضواحي مراكش ظهر يوم الجمعة الماضية، بهدم بناية مخصصة لتخزين مواد البناء في ارض كان يستعد مالكها للشروع في تشييد فيلا من طابق واحد، بعدما حصل على الوثائق القانونية الخاصة بالبناء من مختلف المصالح المختصة

وحسب اتصال من المتضرر بـ”كشـ24″ فإن هذا الاخير تفاجأ مساء يوم الجمعة21 اكتوبر، بخبر إقدام السلطات المحلية على هدم البناية التي كانت قائمة عندما إشترى الارض قبل ما يقارب الستة أشهر في الوقت التي كان الجميع منشغلا بأداء صلاة الجمعة، ما أجبر الحارس الذي كان مكلفا بحراسة السلع ومعدات البناء التي تم تجهيزها لتشييد مسكن مرخص على الارض، الى مغادرة المكان، ومنح الفرصة لمجهولين من أجل نهب مجموعة السلع في غياب سور يحمي هذه السلع والمعدات 

ووفق ذات المصدر، فإن السلطات المحلية لم تكلف نفسها عناء إخبار صاحب الارض بالقرار الذي تجهل أسبابه، خصوصا وأن صاحب الارض كان يستعد لتشييد مسكن له في الارض التي تمتد على مساحة هكتارين بدوار “البعجة” بجماعة السويهلة، بعدما استكمل جميع الاجراءات القانونية، وحصل على التراخيص اللازمة التي توصلت “كشـ24” بنسخ منها، من أجل الشروع في البناء قبل ان تقدم السلطات على هدم البناية التي كانت تستغل لتخزين السلع المخصصة للبناء وبعض المعدات التي يتم استغلالها في فلاحة الارض

ويضيف المشتكي ان قرار الهدم طال البناية المذكورة التي تتواجد على ارضه، رغم انها لا تشكل أي خرق للقانون ولا تتواجد في الشارع العام او غيرها من الاسباب التي قد تجعلها هدفا للهدم من طرف السلطات المحلية، والتي تسببت له بخسائر مادية جسيمة  بعدما تم تخريب معداته ونهب العديد منها الى جانب سلع البناء من طرف مجهولين إستغلوا الوضع واستباحوا ارضه وممتلكاته.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة