سلطات البيضاء تتخلص من عشرات “البراسولات” بالشريط الساحلي عين الذئاب + صور

حرر بتاريخ من طرف

برشيد / نورالدين حيمود

هدمت السلطات المحلية والإقليمية، بمؤازرة من رجال القوات المساعدة وأعوان السلطة المحلية، تحت الإشراف الفعلي للباشا وقائد المنطقة، بمنطقة عين الذئاب التابعة ترابيا لعمالة آنفا، صبيحة اليوم الخميس الموافق ل 17 يونيو الجاري، العشرات من الشمسيات العشوائية “البراسولات” بالشريط الساحلي لبحر المحيط الأطلسي عين الذئاب.

وشملت عملية الهدم المذكورة، ما يزيد عن 100 “شمسية” تم هدمها وحجزها، بالإضافة إلى معدات ولوازم أخرى تستعمل في نفس المجال، وذلك على امتداد الشريط الساحلي لبحر المحيط الأطلسي عين الذئاب، بالنفوذ الترابي للعمالة السالف ذكرها، علما أن هذه الشمسيات تم تتبيثها في وقت سابق بشكل مخالف لجميع الضوابط القانونية المعمول بها، ولا تتوفر على أية وثيقة رسمية أور رخصة من لدن السلطات المختصة، وتحتل بوضعيتها هذه الملك العام البحري.

وقامت السلطات الإقليمية والمحلية بآنفا، مدعومة بعناصر القوات المساعدة وأعوان السلطة المحلية، على هدم هذه المعدات موضوع القضية، من أجل إيقاف الاستغلال العشوائي للملك البحري، في الوقت الذي شددت فيه جهات رسمية، بأن الهدف الأسمى من هذه الحملة التطهيرية الواسعة، هو وضع حد نهائي لفوضى احتلال الملك العام البحري، والقطيعة مع كل مظاهر الفساد الاداري والسياسي والأخلاقي، وكذا الاغتناء اللامشروع الذي غالبا ما تستفيد من ريعه جهات نافذة تزامنا مع اقتراب موعد الإستحقاقات التشريعية والجهوية والجماعية المقبلة، واستغلال أماكن استجمام المواطنين والمواطنات الوافدين على الشريط الساحلي.

وأوردت مصادر ” كشـ24 ″، أنه وفور شروع السلطات المعنية في هدم هذه “الباراسولات”، اجتمع حشد غفير من أصحاب هذه الشمسيات مطالبين الجهات المسؤولة بوقف عملية الهدم والحجز، لكن لم تنفع تدخلات أصحاب المظلات في ثني السلطات المحلية عن القيام بالمتعين في شأن اتخاذ القرارات اللازمة، الموصى بها من طرف السلطات الرسمية، خاصة وأنها أنجزت محاضر رسمية في مواجهة المحتلين للملك العمومي البحري، الذين شيدوا فوقها مظلات في مخالفة صريحة للضوابط القانونية التي تنظم المجال.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة