سكوب: شخصيات وازنة اسلامية ويسارية تٌشِّكل جبهة لمناهضة فرنسة التعليم

حرر بتاريخ من طرف

في خطوة جديدة عبّر عدد من السياسيين والحقوقيين والمثقفين عن رفضهم لما تضمنه القانون الإطار المتعلق بمنظومة التربية والتكوين في شقه المتعلق بالتناوب اللغوي.

وبحسب مصادر مطلعة لـ”كشـ24″، فإن مجموعة من السياسيين المنتمين لتيارات مختلفة اجتمعت بمنزل القيادي الإستقلالي أمحمد الخليفة من أجل تدارس خلق جبهة وطنية لمناهضة فرنسة التعليم.

وقد سجلت مصادر من قلب الإجتماع أن هذا اللقاء عرف حضور أسماء وازنة معروفة على رأسها عبد الإله بنكيران الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية والمحامي عبد الرحمان بنعمرو الأمين العام الأسبق لحزب الطليعة الديمقراطي الإشتراكي والقيادي الإستقلالي آمحمد الخليفة اضافة الى الكاتب فؤاد بوعلي وآخرون.

وقد عبّر المشاركون في هذا اللقاء عن عزمهم سلوك كل الطرق المشروعة من أجل التنبيه إلى خطر ما اعتبروه توجها نحو فرنسة التعليم وذلك من خلال تنبيه الحكومة والبرلمان إلى خطورة ما تم الإقدام عليه.

وتأتي هذه الخطوة بعد أقل من أسبوع على استكمال المسطرة التشريعية لإخراج القانون الإطار المتعلق بمنظومة التربية والتكوين بعد مصادقة مجلس المستشارين عليه دون أي تعديل مما يجعله قابلا للنشر دون الحاجة إلى قراءة ثانية.

وقد أكد سعد الدين العثماني في لقاء جمعه ببعض مناضلي حزب العدالة والتنمية أن القانون الإطار سينشر قريبا في الجريدة الرسمية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة