سكوب : رجال التعليم يهيمنون على المكتب المسير للمجلس الجماعي لمراكش بقيادة العربي بلقايد

حرر بتاريخ من طرف

يشكل أطر التربية والتعليم نحو نصف أعضاء المكتب المسير للمجلس الجماعي لمراكش بقيادة العمدة الجديد محمد العربي بلقايد.

ويرى متتبعون أن تنوع المشارب والتجارب المهنية للأعضاء المشكلين للمجلس الجماعي والتي تتوزع بين التربية والتعليم والمحاماة ومجال الأعمال والهندسة سيساهم لا محالة في إعطاء دفعة لدور مجلس مدينة مراكش في ملامسة انتظارات المواطنين والإجابة عن اسئلة التنمية المحلية المطروحة.

فالقراءة الأولية توضح هيمنة رجال التعليم في شخص العمدة محمد العربي بلقايد الذي عمل أستاذا لمادة الرياضيات قبل أن يشغل منصب مستشار في التوجيه، إلى جانب عبد السلام سي كوري، محمد توفلا، والأستاذ الجامعي أحمد المتصدق وزميلته في الجامعة الأستاذة خديجة الفضي، ويأتي رجال القانون في الرتبة الثانية من خلال الأساتذة يونس بنسليمان، عبد الرزاق جبور وخالد الفتاوي، ويتعزز زخم المكتب المسير بتجربة المقاولات والأعمال من خلال المقاولة عواطف البردعي وجمال العكرود ثم المهندسة آمال ميصرة.

والملاحظة التي قد لا تغيب عن أي متتبع للشأن المحلي بالمدينة الحمراء هو انتفاء العناصر المتورطة في ملفات الفساد من تشكيلة المجلس الجماعي الجديد والذي تتوفر فيه شروط تحقيق نوع من التكامل بين أطره تؤهلهم لاستثمار تجاربهم من أجل بلورة قرار تنموي كفيل بالإجابة على تطلعات الناخبين وتجاوز سلبيات وإخفاقات التجارب السابقة.  

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة