سكوب: درك سيدالزوين يحقق مع رئيس جماعة المزوضية

حرر بتاريخ من طرف

علمت كشـ24 من مصادر موثوقة أن عناصر الدرك الملكي باشرت تحقيقاتها مع رئيس جماعة المزوضية بإقليم شيشاوة، على خلفية الهجوم الذي استهدف منزل كاتب الاشتراكي الموحد بسيد الزوين صباح يومه الثلاثاء.

وحسب مصادرنا فإن عناصر الدرك الملكي استمعت لرئيس المجلس الجماعي للمزوضية عن حزب العدالة والتنمية بعد مواجهته بتهمة الهجوم على مسكن الغير والتهديد، كما تم الاستماع الى شخص آخر “ع.ا” من أبناء عمومته وهو من ذوي السوابق العدلية.

الدرك الملكي استمع أيضا إلى والد كاتب الحزب الاشتراكي الموحد أحمد سعود، وذلك بعد أن قام الأخير بتقديم شكاية الى الدرك، بعدما تعرف على هوية عدد من منفذي الهجوم الذي استهدف منزله تحت جنح الظلام، و استعملت فيه سيارتين ودراجة نارية من نوع س90، والذين كان يقودهم رئيس المجلس الجماعي بالمزوضية وشقيقه مصطفى وأشخاص آخرين لم يتم التعرف على هويتهم.

وكان منزل عائلة طارق سعود كاتب الإشتراكي الموحد بسيد الزوين الرئيس السابق للجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع مراكش المنارة، تعرض نحو الساعة الثالثة والنصف من صباح يومه الثلاثاء 28 غشت الجاري لهجوم استخدمت فيه سيارة خاصة وطاكسي ودراجة نارية من نوع c90.

وبحسب المعطيات التي توصلت بها “كشـ24″، فإن المعتدون حاولوا اقتحام باب حديقة المنزل بالقوة وبعد إدراكهم أن أفراد أسرة الناشط السياسي والحقوقي قاموا بتسجيل عملية الهجوم عن طريق الهاتف النقال فر الجناة مستخدمين عبارات التوعد والتهديد .

وأكد طارق سعود أن هذا الاعتداء الجبان على منزل أسرته لن يزيده إلا إصرارا على فضح “المافيا” الحاكمة بالمنطقة وإصرارا على النضال مستغربا من منسوب الجرأة الزائدة لدى المهاجمين الذين ينحدرون من قبيلة المصابيح بجماعة لمزوضية المجاورة علما أن المنزل يقع على مرمى حجر من مقر مركز الدرك الملكي.

وعبر فرع الاشتراكي الموحد في بيان مقتضب عن ادانته لهذا الإعتداء الجبان وطالب بفتح تحقيق بشأن تعرض منزله لمحاولة الاقتحام والمسؤولين عنه، داعيا السلطات لحماية الناشطين السياسيين والحقوقيين بالمنطقة وصون سلامتهم الجسدية.

من جانبه طالب مكتب فرع المنارة مراكش للجمعية المغربية لحقوق الانسان، السلطات المعنية بفتح تحقيق عاجل و شفاف  بشأن ملابسات الحادث الذي هز أسرة الناشط الحقوقي طارق سعود صبيحة اليوم الثلاثاء، وترتيب الجزاءات القانونية اللازمة.

وأبدى الفرع الحقوقي في بلاغ توصلت به كشـ24، خشيته أن يكون الهجوم ناتج عن النشاط الحقوقي لعائلة سعود، معبرا عن تضامنه مع طارق عضو مكتب فرع المنارة مراكش للجمعية المغربية لحقوق الانسان واسرة سعود.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة