سكوب.. إعتماد صيغ تعليمية مختلفة بمؤسسات مراكش بسبب الوضع الوبائي وكشـ24 تكشف التفاصيل

حرر بتاريخ من طرف

يعيش أباء وأولياء التلاميذ بمراكش على غرار مجموعة المدن المغربية حالة من الترقب في إنتظار الحسم رسميا، في الصيغة التعليمية المعتمدة مع بداية الدخول المدرسي، خصوصا في ظل تضارب الانباء والتوقعات في هذا الشأن.

وحسب ما أفاد به نور الدين العكوري رئيس فدرالية أباء وأولياء التلاميذ بالمغرب في تصريح خاص لـ “كشـ24″، فإن الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين توصلت بالتقارير المنجزة على مستوى مجال المؤسسات، وعلى ضوئها ستقوم بتحديد المؤسسات التي ستعتمد صيغة التعليم الحضوري، والاخرى التي ستعتمد على صيغة التعليم عن بعد، وكذا المؤسسات التي قد تعتمد التناوب بين الصيغتين، وذلك بحسب الوضعية الوبائية في الاحياء التي تنتمي اليها المؤسسات، وكذا حسب قدرات هذه المؤسسات، ونسبة الاباء الذين إختاروا التعليم الحضوري.

وأضاف العكوري، ان الاحياء المغلقة بمراكش بسبب البؤر الوبائية، ستعتمد بشكل تلقائي صيغة التعليم عن بعد مع بداية الموسم الدراسي في انتظار تحسن الوضع الوبائي فيها، بينما سيتم مساء يومه الاحد تحديد الصيغة الملائمة لكل مؤسسة بباقي المناطق بتراب عمالة مراكش.

ويأتي تقسيم المؤسسات بمراكش بهذا الشكل، بعدما توصلت مصلحة الشؤون التربوية بالمديرية الاقليمية، بخطة العمل المحلية لتدبير الدخول المدرسي، تتضمن المقترحات والتقارير المنجزة من طرف مجالس المؤسسات ولجنة اليقظة، والمرتبطة بنمط التعليم المقترح، على ضوء طلبات الاسر، ومعطيات الوضعية الوبائية المحلية.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة