سكوب: اعتقال “مول البغلة” وبحوزته 2 كيلوغرام من مخدر الحشيش بتامنصورت ضواحي مراكش

حرر بتاريخ من طرف

 تمكنت عناصر الدرك الملكي بسرية تامنصورت تحت إشراف القائد الجديد من اعتقال تاجر مخدرات وبحوزته كيلوغرامين من الحشيش كان بصدد ترويجها.

وبحسب مصادر مطلعة لـ”كشـ24″، فإن العملية جاءت على إثر كمين نصبه قائد الدرك الملكي بمعية ثلاثة عناصر بعد مغرب أمس السبت، أسفر عن اعتقال “البزناس” المسمى “حسن” والمشهور بلقب “مول البغلة” والذي كان ينشط في تجارة المخدرات بحي السلام “الملاح” بمراكش، قبل أن يقرر نقل نشاطه إلى تامنصورت بعد توقيف العديد من تجار المخدرات في اطار الحملة التطهيرية التي يشنها القائد الجديد بعد تعيينه على رأس سرية المدينة الجديدة.

وأوضحت مصادرنا، أن قائد السرية ودركييه تقمصوا دور مستهلكي المخدرات وأخذوا دورهم ضمن طابور الزبناء الذين كانوا ينتظرون قدوم “مول البغلة” الذي وصل على متن دراجته النارية وشرع في تلبية طلبيات زبنائة، وبمجرد وصول دور عناصر الدرك وبدل أن يضعوا أوراق نقذية في يد “البزناس” المعروف بسوابقه القضائية، وضعوا مكانها الأصفاد واقتادوه إلى المركز الترابي حيث تم وضعه رهن الحراسة النظرية بتعليمات من النيابة العامة من أجل التحقيق معه قبل عرضه على العدالة.

وتضيف مصادرنا، أن الموقوف الذي سبق وقضى عقوبات حبسية في قضايا تتعلق بالإتجار في المخدرات والضرب والجرح حاول مقاومة عناصر الدرك الملكي لكنه لم يتمكن من الإفلات من قبضتهم.

ويشار إلى أن القائد الجديد للدرك الملكي بتامنصورت ومنذ تعيينه على رأس المركز يخوض حملة أمنية متواصلة ضد تجار المخدرات واللصوص والمجرمين، أسفرت عن تطهير المدينة  الجديدة واستتباب الأمن في أوساط سكانها التي عانت من استفحال مظاهر الجريمة.

سكوب: اعتقال “مول البغلة” وبحوزته 2 كيلوغرام من مخدر الحشيش بتامنصورت ضواحي مراكش

حرر بتاريخ من طرف

 تمكنت عناصر الدرك الملكي بسرية تامنصورت تحت إشراف القائد الجديد من اعتقال تاجر مخدرات وبحوزته كيلوغرامين من الحشيش كان بصدد ترويجها.

وبحسب مصادر مطلعة لـ”كشـ24″، فإن العملية جاءت على إثر كمين نصبه قائد الدرك الملكي بمعية ثلاثة عناصر بعد مغرب أمس السبت، أسفر عن اعتقال “البزناس” المسمى “حسن” والمشهور بلقب “مول البغلة” والذي كان ينشط في تجارة المخدرات بحي السلام “الملاح” بمراكش، قبل أن يقرر نقل نشاطه إلى تامنصورت بعد توقيف العديد من تجار المخدرات في اطار الحملة التطهيرية التي يشنها القائد الجديد بعد تعيينه على رأس سرية المدينة الجديدة.

وأوضحت مصادرنا، أن قائد السرية ودركييه تقمصوا دور مستهلكي المخدرات وأخذوا دورهم ضمن طابور الزبناء الذين كانوا ينتظرون قدوم “مول البغلة” الذي وصل على متن دراجته النارية وشرع في تلبية طلبيات زبنائة، وبمجرد وصول دور عناصر الدرك وبدل أن يضعوا أوراق نقذية في يد “البزناس” المعروف بسوابقه القضائية، وضعوا مكانها الأصفاد واقتادوه إلى المركز الترابي حيث تم وضعه رهن الحراسة النظرية بتعليمات من النيابة العامة من أجل التحقيق معه قبل عرضه على العدالة.

وتضيف مصادرنا، أن الموقوف الذي سبق وقضى عقوبات حبسية في قضايا تتعلق بالإتجار في المخدرات والضرب والجرح حاول مقاومة عناصر الدرك الملكي لكنه لم يتمكن من الإفلات من قبضتهم.

ويشار إلى أن القائد الجديد للدرك الملكي بتامنصورت ومنذ تعيينه على رأس المركز يخوض حملة أمنية متواصلة ضد تجار المخدرات واللصوص والمجرمين، أسفرت عن تطهير المدينة  الجديدة واستتباب الأمن في أوساط سكانها التي عانت من استفحال مظاهر الجريمة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة