سقوط 12 قتيلا في عملية سطو مسلح استهدف وكالتين بنكيتين بالبرازيل

حرر بتاريخ من طرف

لقي ما لا يقل عن 12 شخصا، بينهم ست رهائن، أمس الجمعة مصرعهم في تبادل لإطلاق النار بين الشرطة ومسلحين كانوا يحاولون السطو على وكالتين بنكيتين بمدينة ميلاغريس بولاية سيارا شمال شرق البرازيل.

و أفادت السلطات المحلية بأن ستة أشخاص على الأقل قتلوا، بينهم طفلان، مشيرة إلى أن الضحايا، خمسة منهم ينتمون لنفس العائلة، اختطفوا من قبل المجرمين على مستوى طريق سريع بالقرب من ميلاغريس.

وقالت كتابة الدولة المكلفة بالأمن العام و الدفاع الاجتماعي “إن مجموعة إجرامية مسلحة احتجزت رهائن و حاولت السطو على وكالتين بنكيتين بمدينة ميلاغريس في وقت مبكر من يوم الجمعة. وكان هناك تبادل مكثف لإطلاق النار و قتل 12 شخصا على الأقل”.

ووفقا لما ذكره عمدة ميلاغريس، ليلسون لانديم ، فإن المهاجمين أقدموا على قتل الرهائن حينما اقتربت منهم عناصر الشرطة، مضيفا أن ستة مجرمين لقوا حتفهم في تبادل إطلاق النار.

و أثناء عمليات التحقيق الأولي، عثرت الشرطة على جثة رجل كان يرتدي سترة مضادة للرصاص داخل شاحنة صغيرة لكنه لم يثبت إن كان لذلك علاقة بمحاولة السطو على الوكالتين البنكيتين.

وبحسب كاتب الدولة المكلف بالأمن، أندري كوستا، فقد تم اعتقال ثلاثة أشخاص شاركوا في عملية السطو.

و في عملية سطو أخرى، قامت مجموعة مسلحة بتفجير وكالة بنكية في بلدة إيتاتيرا، وذلك وفقا لمعلومات الشرطة العسكرية، التي أكدت أن نحو 15 شخصا مسلحا قاموا بتنفيذ العملية حوالي الساعة الثالثة صباحا بالتوقيت المحلي.

وذكرت جمعية الأبناك بسيارا، أنه تم تسجيل ما لا يقل عن 44 هجوما ضد مؤسسات بنكية بالولاية خلال السنة الجارية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة