سقوط العمود الكهربائي الذي سبق ل”كش24″ وأن حذرت من إحتمال وقوعه بمنطقة العزوزية في مراكش

حرر بتاريخ من طرف

سقوط العمود الكهربائي الذي سبق ل
عاش الشارع الرئيسي المحاذي ل”لافيراي” بمنطقة العزوزية ملحقة سيدي غانم بمراكش عشية يوم أمس الخميس 12 دجنبر الجاري على وقع الفوضى والارتباك، جراء سقوط عمود كهربائي سبق لجريدة “كش24″ أن أشارت إلى الخطورة التي كان يشكلها على حياة المواطنين، وحسب مصادر ل”كش24” فإن سقوط هذا العمود خلف حالة من الخوف والهلع في نفوس المواطنين الذين كانوا في عين المكان.

وحسب شهود عيان، فإن الضغط المرتفع للتيار الكهربائي المرتبط بالعمود، زاد من تأزيم الأوضاع بمكان وقوع العمود، الشيء الذي دفع بالعديد من شباب ساكنة منطقة العزوزية ومنتظري الحافلة رقم 16 القريبين من العمود الكهربائي إلى ربط الاتصال بالمصالح المسؤولة لقطع التيار الكهربائي عن العمود مخافة أن يقع ما لا تحمد عقباه خصوصا وأن المكان يعرف تواجد العشرات من الاطفال الصغاربشكل مستمر.

هذا وقد حملت ساكنة المنطقة، مسؤولية الوضع لقائد المنطقة واعوانه والمكتب الوطني للكهرباء، وذلك بسبب تقاعسهم في أداء مهامهم قبل وقوع العمود الذي كان في حالة مهترئة على غرار العديد من الاعمدة الكهربائية بمنطقة العزوزية والتي اضحت تقض مضجع الساكنة بسبب غياب الصيانة.

وفي السياق ذاته، فقد تسبب الحادث في عرقلة لحركة السير والجولان بالشارع المذكور انطلاقا من اهميته المحورية باعتباره المدخل الرئيس للطريق السيار القادمة من اكادير في اتجاه مراكش، هدا انتقلت الى مكان الحادث عناصر الدائرة الامنية واعوان السلطة الدين طوقوا المكان كي لاياخد اي من المارة اي صورة للعمود الكهربائي وهو ساقط وسط الطريق.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة