سفير بريطانيا من مراكش: المغرب شريك مهم جدا في مجال محاربة الإرهاب

حرر بتاريخ من طرف

أكد السفير الجديد لبريطانيا المعتمد بالرباط طوماس رايلي، أن المغرب يعد شريكا جد مهم بالنسبة للمملكة المتحدة في مجال محاربة الارهاب. 

وأضاف في حديث لوكالة المغرب العربي للأنباء، على هامش مشاركته في الدورة الثانية لمعرض الطيران الخاص وطيران رجال الأعمال “ميبا شاو موروكو 2017″، الذي نظم يومي 12 و13 شتنبر الجاري بمراكش، أن “المملكة المتحدة تثمن عاليا المساعدة المقدمة من قبل المغرب إثر الهجوم الإرهابي على لندن”، ملاحظا أن الارهاب يعتبر آفة دولية تتطلب التنسيق والتعاون الدولي لمحاربتها وحماية الشعوب من مخاطرها. 

من جهة أخرى، نوه رايلي بالرؤية الاستراتيجية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس والإصلاحات والأوراش التي عرفتها المملكة منذ تربع جلالته على عرش أسلافه الميامين. وقال في هذا الصدد “خلال 20 سنة، عرف المغرب تقدما متميزا ورائعا”. 

وأبرز الدبلوماسي البريطاني، أن المغرب يقدم فرصا كبيرة سواء بالنسبة للسياح أو للمستثمرين البريطانيين، مشيرا إلى أن أزيد من 650 ألف سائح بريطاني يزورون المغرب كل سنة، بحيث يحتلون المرتبة الثالثة من ناحية عدد السياح الذين يتوافدون على المغرب بعد الفرنسيين والإسبان، والمرتبة الثانية بعد فرنسا فيما يخص ليالي المبيت. 

وأشار طوماس رايلي إلى أن البريطانيين أنفقوا أزيد من مليار درهم بالمغرب خلال الأشهر الست الأولى من السنة الجارية، مضيفا أن السياحة ليست فقط مسألة مال، ولكن أيضا، عاملا للتبادل الثقافي والتقارب بين الشعبين الصديقين. 

وبعد أن سجل أن العلاقات بين المغرب والمملكة المتحدة تعد ممتازة، أكد المسؤول البريطاني، بخصوص مدينة مراكش، أن هذه المدينة عرفت تحولات كبيرة منذ زيارته الأخيرة لها سنة 1998 . 

وخلص إلى القول “نريد أن نكون شركاء للمغرب، ونسعى إلى المضي قدما نحو المستقبل يدا في يد كشركاء متساوين، وأنا على يقين أن المملكتين ستواجهان المستقبل معا”. 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة